حماس تطلب توضيحا من السلطة

حماس تطلب توضيحا من السلطة
المصدر: رام الله – من زهران معالي

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” السلطة الفلسطينية، إلى توضيح موقفها تجاه الوثائق الرسمية التي تشير إلى تعطيلها لأي جهود دولية لبدء التحقيق في الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل خلال حربها على قطاع غزة التي استمرت لـ”51″ يوماً.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح له على صفحته في “فيسبوك” اليوم السبت، إن أي رد من السلطة لا يشمل إعلانها رسمياً التوقيع على اتفاق روما، لن يكون كافياً لتبرئة السلطة من التلكؤ في الذهاب للمحاكم الدولية وتقديم قادة الاحتلال القتلة إلى المحاكمة.

وفي 23 أغسطس/ آب الماضي، أعلن عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، أن حركته وقعت على ورقة اشترط الرئيس محمود عباس موافقة الفصائل عليها، قبل ذهابه للتوقيع على اتفاقية روما الأساسية الدولية، والتي تمكن فلسطين من الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية.

واتفاقية روما الأساسية هي المعاهدة المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية، وتم اعتمادها في مؤتمر دبلوماسي في روما في 17 يوليو/تموز 1998، ودخلت حيز التنفيذ في 1 يوليو/تموز 2002، وفي مايو/آيار 2013 صدقت 122 دولة على اتفاقية روما.

ويعتبر التوقيع على الاتفاقية تمهيدا للتوجه إلى المحكمة لمقاضاة إسرائيل على جرائمها المستمرة في قطاع غزة والضفة الغربية.ِ

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث