إيران تمنع شقيق الرئيس الأسبق من السفر

إيران تمنع شقيق الرئيس الأسبق من السفر

طهران- منعت السلطات الإيرانية محمد رضا خاتمي، زعيم جبهة المشاركة الإصلاحية وشقيق الرئيس الأسبق محمد خاتمي من السفر خاج البلاد، بحسب ما أفادت وسائل إعلام مقربة من معسكر الإصلاحيين.

وقال محمد رضا خاتمي الذي كان يتولى منصب نائب رئيس مجلس الشورى الأسبق إن: “السلطات الأمنية المتواجدة في مطار طهران منعتني من السفر خارج البلاد ولم توضح لي الأسباب”، مبيناً أن السلطات لم تعلمه بالجهة المعنية حتى يراجعها للنظر في أسباب هذا المنع.

ووصف محمد رضا خاتمي، قرار منعه من السفر بـ”العجيب كونه من حقوق المواطنة”، مضيفاً “أن الأعجب من ذلك هو أنني لا أعرف الجهة التي أصدرت هذا القرار”.

وعانى الحزب الذي يقوده محمد رضا خاتمي كثيرا بعد انتهاء ولاية الرئيس محمد خاتمي، وزاد التضييق عليه وتم رد صلاحية جميع أعضائه في الانتخابات النيابية، إلى أن أعلن مقاطعة الانتخابات التي جرى فيها انتخاب “محمود احمدي نجاد” (لاول مرة) وطلب أعضاء الحزب وبشكل علني عدم مشاركة الشعب في الانتخابات التي وصفها (بانتخابات الحزب الواحد).

وفي الانتخابات الرئاسية لعام 2009، دعم هذا الحزب بشكل قوي ومؤثر المرشح مير حسين موسوي وبعد الانتخابات أعلن وبشكل صريح عن وقوع التزوير في النتائج وطلب من الناس النزول إلى الشارع ومحاربة القمع والتزوير.

كما جرى اعتقال القيادات الرئيسة في هذا الحزب بعد الانتخابات بشكل عام ومنذ الأيام الأولى للتوترات السياسية على الساحة الإيرانية، واليوم هو من الأحزاب التي تمت تحويل رخصها إلى وزارة الداخلية ومن المحتمل أن يحظر عمل الحزب في إيران إلى جانب أحزاب إصلاحية أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث