إيران: نشاطاتنا في السودان قانونية

إيران: نشاطاتنا في السودان قانونية
المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية أطرافاً في السودان بالعمل على “تخريب” علاقاتها مع الحكومة السودانية، مؤكدة أن النشاطات الثقافية للمراكز الإيرانية في السودان قانونية.

وكشفت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، في تصريح لها، عن مخطط تقوم به بعض التیارات “مكشوفة الهوية وأعداء العلاقات العريقة للبلدين وذلك على أعقاب طرح بعض المزاعم اللاأساس لها من قبل بعض الأوساط ووسائل الإعلام السودانیة إزاء نشاطات هذه المستشاریة في الخرطوم”.

ودعت المسؤولة الإيرانية المسؤولين السودانيين إلى ضرورة المضي قدماً في مسار “تعزيز العلاقات والصداقة بين الدول الإسلامية”، مشيرة إلى أن التعاون الثقافي یشكل جزءاً طفيفاً من العلاقات بین إيران والسودان.

وأضافت: “نشاطات المستشاریة الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في الخرطوم قد تمت في إطار الإتفاقیات الرسمیة للبلدین والقوانین والمقررات الساریة في السودان”.

وأضافت أفخم أنه “كما تعرف الأطراف السودانیة المعنية فإن المزاعم الواهیة التي طرحت موخراً بشأن نشاطات وحدود إجراءات المستشاریة الثقافية – التي اقتصرت على الخرطوم ولا یوجد لها أي فروع أو مكاتب في سائر الولایات السودانیة – تأتي في إطار التحریض الذي تمارسه بعض الجماعات السیاسیة المشبوهة في السودان وكذلك التیارات الإقلیمیة المتطرفة في ظل المشاكل الاقتصادیة والسیاسیة لهذا البلد مع الآسف”.

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية عن ثقتها بالحكومة السودانية بأنها لن تسمح للتيارات والأشخاص الذين لا يريدون خيراً للبلدين بأن يمهدوا للتباعد بين طهران والخرطوم، كما أعربت عن قلقها مما أسمته “تغلغل الأفكار التكفيرية التخريبية في السودان ومحاولات تيارات لدفع السودان إلى الأزمة”.

في حين قال مسؤول حكومي سوداني، الثلاثاء، إن السلطات السودانية أغلقت المراكز الثقافية الإيرانية الموجودة في الخرطوم وباقي المحافظات، بتهمة “نشر المذهب الشيعي”، وطلبت من الملحق الثقافي الإيراني وموظفي المراكز مغادرة البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث