إيران تعتقل مواطنا اعتنق المسيحية

إيران تعتقل مواطنا اعتنق المسيحية

طهران- اعتقلت السلطات الأمنية الإيرانية الاثنين، في مدينة أصفهان وسط إيران، مواطناً تحول من الإسلام إلى المسيحية بتهمة الردة، بحسب ما أفادت مواقع إخبارية محلية.

وذكرت أن “قوة أمنية داهمت منزل الشاب محمد تسليمي بأحد ضواحي مدينة أصفهان وقامت باعتقاله بعدما تحول من الإسلام إلى المسيحية”، مشيرة إلى أن “المعتقل هو الآن عضو في الهيئة المسيحية التي تشرف على إدارة أوضاع أتباعها من المسيحيين الإيرانيين”.

وكانت السلطات الإيرانية قد اعتقلت القس المسيحي يوسف نادر خاني، في تشرين الأول /أكتوبر 2009 وحكم عليه بالإعدام في أيلول/ سبتمبر 2010 بعد إدانته بالردة، لأنه اعتنق المسيحية في سن التاسعة عشرة.

وكانت المحكمة العليا الإيرانية ألغت حكم الإعدام في تموز/ يوليو 2011 وأحالت القضية إلى محكمة رشت في محافظة جيلان (شمال) التي يتحدر منها القس، وجرت محاكمته الثانية في أيلول/ سبتمبر 2011 لكن الحكم لم يعلن.

ولفت موقع “مسيحيان إيران” الإخباري إلى أن محمد تسليمي تم نقله إلى سجن بمدينة دستجرد وقامت قوات الأمن بمصادرة مقتنياته الشخصية.

وبحسب المعلومات فإن الكنيسة الأرمينية هي أكبر الطوائف المسيحية في إيران، إذ يراوح عدد الأرمن الإيرانيين اليوم بين 130 ألفاً و150 ألفاً موزعين على نحو متفاوت جغرافياً على ثلاث أبرشيات هي أصفهان وأذربيجان وطهران التي تضم نحو ثمانين ألفاً من الأرمن الأرثوذكس الذين يشكلون الأكثرية الساحقة من المسيحيين في العاصمة.

وللأرمن عضوان في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني.

ويمارس الأرمن طقوسهم وتقاليدهم الدينية بحرية، انطلاقا من أن حقوق الأقليات محفوظة في الدستور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث