كيري: داعش يسعى لتقسيم العراق وتدميره

كيري: داعش يسعى لتقسيم العراق وتدميره

واشنطن ـ قال وزير خارجية الأمريكي جون كيري، إن “الحملة الإرهابية والعنف الذي يشنه تنظيم “داعش” ضد الأبرياء، يعد تحذيراً خطيراً ينذر بوقوع أعمال إبادة جماعية”.

جاء ذلك في بيان له عقب إعلان الرئيس الأميركي “باراك أوباما” عن عزمه توجيه ضربات جوية محددة، ضد مسلحي تنظيم داعش، لحماية الموظفين الأميركيين الموجودين في العراق، وصد تقدم المسلحين تجاه إقليم شمال العراق.

وأعرب الوزير الأميركي في بيانه عن تأييده لقرار أوباما، مشيراً أن تنظيم داعش لا يقاتل نيابة عن السنة، كما يدّعي، ولا يقاتل من أجل عراق أقوى، وإنما على العكس تمامًا، يقاتل لتقسيم العراق وتدميره، وأنه – أي تنظيم داعش – لا يقدم سوى الفوضى والعوز والألم واللصوصية.

وأشار كيري أنه “لم يعد هنالك وقت تفقده الإدارة الأميركية في العراق، بالتزامن مع اتساع رقعة الأزمة الإنسانية”، وأن الولايات المتحدة قد بدأت بتحركاتها، وأن العالم لم يعد قادراً على الجلوس ومشاهدة الأبرياء وهم يقتلون.

ولفت كيري، أن “حملة الإرهاب التي يشنها تنظيم “الدولة الإسلامية” وأعمال العنف البشعة، المدعومة بأيديولوجية التنظيم القمعية، كلها تشكل خطرا جسيمًا على مستقبل العراق”، وأن الولايات المتحدة تواصل التنسيق مع المجتمع الدولي وحلفائها في المنطقة، مطالباً الزعماء العراقيين بالوقوف في صف واحد، وتشكيل حكومة واسعة، تمثل جميع المكونات، في أقصر وقت ممكن، محذراً من أن تنظيم داعش سيكون الجهة المستفيدة الوحيدة من استمرار التخاصم السياسي.

من جهته، أوضح وزير الدفاع الأميركي “تشاك هاغل”، أن جيش الولايات المتحدة، بات جاهزاً لشن غارات جوية محددة الأهداف، إذا اقتضت الضرورة.

وأضاف هاغل في بيان نشره، أن الجيش الأميركي “ألقى مساعدات إنسانية لآلاف المدنيين العراقيين المحاصرين في جبال سنجار، وأنه على استعداد لكسر الحصار عن سنجار من أجل تخليص المدنيين، إذا ما اقتضت الضرورة”، مشيراً أن القوات الأميركية مستعدة لتوجيه ضربات محددة الأهداف، في حال اقتربت مجموعات تنظيم “الدولة الإسلامية” من مدينة أربيل.

كما أجرى نائب الرئيس الأميركي “جو بايدن”، اتصالاً هاتفياً مع رئيس إقليم شمال العراق “مسعود بارزاني”، تناول فيه الجانبان الوضع الأمني في العراق، والتهديد الذي يشكله تنظيم داعش على المدنيين الأبرياء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث