السياحة تتكبد خسائر هائلة في إسرائيل

السياحة تتكبد خسائر هائلة في إسرائيل
المصدر: رام الله- من أحمد ملحم

ذكرت تقارير صحفية عبرية، الجمعة، أن أعدادا كبيرة من السياح المتواجدين في إسرائيل طلبوا تقصير زيارتهم بسبب الوضع الأمني، وفي موازاة ذلك قال مسؤولون في الفنادق الإسرائيلية إن الكثيرين من الإسرائيليين ألغوا حجوزات في الفنادق.

ونقل موقع “يديعوت أحرونوت” عن مسؤولين في فرع الفنادق قولهم، إن سياحا كانوا يقضون إجازاتهم في جنوب إسرائيل طلبوا الانتقال إلى شمالها، وإن سياحا يقضون إجازاتهم في تل أبيب طلبوا مغادرة إسرائيل كليا.

وقال مدير عام شبكة فنادق “فتائيل”، رؤوفين ألكس، إنه على ضوء سقوط الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة على إسرائيل، فإن “هذا الأمر بدأ بضيف هنا وآخر هناك ثم تزايد ذلك في اليومين الأخيرين”.

وأردف: “لدينا عددا كبيرا من إلغاء الحجوزات، سواء من جانب إسرائيليين بسبب استدعاء قوات الاحتياط أو من جانب سياح، وقد طلب الكثيرون أن يغادروا، لكنهم يواجهون مشكلة لأن جميع الطائرات المغادرة مليئة بالمسافرين، ويصعب حجز مقاعد في الطائرات”.

وقال مسؤول آخر في مجال الفنادق لـ”يديعوت أحرونوت” إن “كافة التوقعات الوردية بشأن عام آخر تسجل فيه السياحة أرقاما قياسية تبددت”.

كما قال مدير عام شبكة فنادق “دان”، رافي ساديه، إن الوضع لا يبدو جيدا وإنه لا توجد لديه معطيات بشأن إلغاء حجوزات من جانب رجال أعمال وأفراد يأتون إلى إسرائيل بشكل فردي وليس ضمن مجموعات منظمة.

وحذر ساديه من أنه “في حال استمرار الأوضاع الأمنية ولو لعدة أيام أخرى فإن تأثير ذلك على فرع الفنادق سيكون لفترة طويلة جدا”.

من جانبها ذكرت القناة العبرية الثانية أن أضرارا هائلة لحقت بالاقتصاد الإسرائيلي، بسبب تواصل إطلاق المقاومة للصواريخ لليوم الرابع على التوالي من قطاع غزة.

وتساءلت القناة عن حجم الأضرار التي يمكن أن تلحق بإسرائيل في حال استمرار تساقط الصواريخ، مشيرة إلى تأثير تساقط الصواريخ على البورصة الإسرائيلية.

وأوضحت أن مناطق جديدة في إسرائيل دخلت للمعركة بعد قصف المقاومة لمدينة “ديمونا” النووية، مؤكدة أن كل إسرائيل أصبحت الآن في مرمى صواريخ المقاومة.

واعترفت بأن منظومة “القبة الحديدية” فشلت في اعتراض الصواريخ التي أطلقت على مناطق جنوب ووسط إسرائيل.

وتساءلت القناة العبرية “كيف لم تعد تمسك القبة الحديدية الصواريخ، فيما كان المسؤولون يتغنون بأنها ستتمكن من التقاط كافة الصواريخ”.

وبينت أن الإسرائيليين يتعاملون حاليا على أساس أن الصواريخ التي تطلق من غزة جميعها تصل إلى أهدافها، وأنهم لا يثقون بالقبة الحديدية التي صرفت أموال طائلة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث