موسكو: واشنطن مسؤولة عن فوضى العالم

موسكو: واشنطن مسؤولة عن فوضى العالم
المصدر: إرم- موسكو

اعتبر رئيس مجلس الدوما الروسي، سيرغي ناريشكين، السياسة الخارجية التي تنتهجها الولايات المتحدة، هي السبب الرئيسي في عدم الاستقرار العالمي.

وأعرب ناريشكين في تصريحات صحفية، عن قلق بلاده الكبير إزاء محاولات تعديل القانون الدولي، وحالة عدم الاستقرار في المؤسسات الدولية المعرضة نتيجة التأثير المفرط من قبل دول فردية، خصوصا الولايات المتحدة، على حد قوله.

وأشار إلى المسح الدولي السنوي لجمعية “غالوب وين” الدولية، الذي أظهر أن الناس في جميع أنحاء العالم “يعتبرون الولايات المتحدة التهديد الأول للسلام في العالم”، لافتاً إلى أن نحو 70 ألف شخص من 65 بلدا شاركوا في هذا المسح.

وأضاف أن “الولايات المتحدة تصدرت لائحة الدول التي تهدد السلام العالمي، وفقاً للمسح المذكور”.

من جانب آخر، قال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما، اليكسي بوشكوف، إن الولايات المتحدة حسمت خيارها لجهة المواجهة مع روسيا.

وأضاف بوشكوف في تصريحات صحفية: “إنها عودة إلى خطاب ومنطق الحرب الباردة وسياسة عزل روسيا”، موضحا أن “هذه السياسة الرسمية التي ينتهجها باراك أوباما، تشير إلى أنه لا تطبيع على الإطلاق لعلاقات روسيا مع الولايات المتحدة الأميركية في المستقبل المنظور”.

وتابع أن “هذا الخيار ضد تطبيع العلاقات مع روسيا، لذلك نجد الأمريكيين اليوم يقطعون كل علاقاتهم ومحادثاتهم واتصالاتهم مع روسيا، لذا فقد وصلنا عملياً مع الولايات المتحدة إلى مرحلة الصدام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث