نتنياهو يتوعد وعباس يدعو لاجتماع طارئ

نتنياهو يتوعد وعباس يدعو لاجتماع طارئ

القدس المحتلةـ أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الاثنين أن حركة حماس مسؤولة عن مقتل الإسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا في الضفة الغربية المحتلة و”ستدفع” ثمن ذلك.

وقال نتنياهو كما نقل عنه مكتبه إن الشبان “خطفوا واغتيلوا بدم بارد بأيدي حيوانات بأشكال بشر. إن حماس مسؤولة وحماس ستدفع الثمن”.

في هذه الأثناء، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس القيادة الفلسطينية إلى اجتماع طارىء مساء الاثنين لبحث التطورات الأخيرة، وفق ما أعلن الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة.

وتوعدت حماس في وقت سابق الاثنين بانها ستفتح “أبواب جهنم” على إسرائيل إذا أقدمت على أي تصعيد.

وكان الجيش الاسرائيلي عثر الاثنين على جثث الإسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا في الضفة الغربية المحتلة منذ 12 حزيران/يونيو، بحسب ما أوردت تقارير إعلامية.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إنه تم العثور على جثث هؤلاء بالقرب من منطقة حلحول التي تبعد نحو عشر دقائق من المكان الذي شوهدوا فيه للمرة الأخيرة.

من جهته دعا بنيامين نتنياهو الحكومة الأمنية المصغرة إلى اجتماع عاجل لمناقشة آخر التطورات في قضية الإسرائيليين الثلاثة المخطوفين، بحسب ما أوردت تقارير إعلامية.

وذكرت القناة التلفزيونية الثانية أن الاجتماع سيتناول “تطورات خطيرة” في قضية الشبان الثلاثة الذين فقد أثرهم في الضفة الغربية المحتلة في 12 من يونيو/حزيران الماضي.

في غضون ذلك وصل رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي إلى منطقة حلحول.

وأفادت مصادر أن الجثث وُجدت في حقل مفتوح من دون عملية إخفاء أو دفن في خربة أرنبة في حلحول شمال الخليل، ويبدو أنهم قتلوا بعيد خطفهم بقليل وألقيت جثثهم على عجل.

وشن الجيش الإسرائيلي عمليات بحث واسعة النطاق خلال الفترة الماضية عن المختطفين في المناطق المحيطة بمدينة الخليل. واتهمت تل أبيب حركة حماس بالتورط في خطف المستوطنين، وهو ما نفته الحركة.

وطلبت إسرائيل في وقت سابق من الرئيس الفلسطيني محمود عباس المساعدة في العثور على المختطفين.

واتهمت السلطة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية بالمبالغة في ردّ فعلها إزاء عملية الخطف، خاصة بعد فرض قيود كبيرة على حركة المعابر خارج وداخل المدن الفلسطينية.

إلى ذلك، وصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مقتل الاسرائيليين الثلاثة بأنه “عمل إرهابي مرعب لا يمكن تبريره”، مؤكدا دعم بلاده لاسرائيل في محاسبة المسؤولين عن هذا العمل.

وقال كاميرون في بيان “تبلغت بحزن كبير العثور هذا المساء على جثث الشبان الاسرائيليين الثلاثة الذين خطفوا في 12 حزيران/يونيو”. واضاف “انه عمل ارهابي مرعب لا يمكن تبريره ارتكب بحق فتيان. ان المملكة المتحدة ستقف الى جانب اسرائيل في سعيها الى احالة المسؤولين (عنه) امام القضاء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث