تركيا تمنع 5 آلاف مقاتل من دخول سوريا

تركيا تمنع 5 آلاف مقاتل من دخول سوريا

اسطنبول- منعت تركيا الثلاثاء دخول أكثر من 5 آلاف مقاتل إسلامي أجنبي يشتبه بأنهم كانوا يسعون للتوجه إلى سوريا للانضمام الى جماعات إسلامية متشددة.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن حكومته تتخذ “جميع الإجراءات” لوقف تدفق المقاتلين الإسلاميين القادمين من الخارج الذين يستخدمون تركيا نقطة عبور للدخول إلى سوريا التي تمزقها الحرب.

وقال أردوغان، في كلمة متلفزة لسفراء الاتحاد الأوروبي في أنقرة: “منعنا دخول أكثر من 5300 شخص قادمين من الخارج كانوا يعتزمون الانضمام إلى جماعات متطرفة في سوريا. ونقوم باحتجاز من نشتبه في أنهم إرهابيون ونرحلهم”.

وتاتي تصريحاته رئيس الوزراء التركي وسط تزايد المخاوف في أوروبا بشان تصاعد تهديد الإسلاميين الأوروبيين الذين يقاتلون في سوريا، على الأمن القومي الأوروبي عند عودتهم إلى بلادهم.

وأثار تسجيل فيديو لتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” انتشر على موقع يوتيوب ويظهر فيه العديد من الشباب البريطانيين، قلقا خاصا في لندن.

وتسعى تركيا بدورها للافراج عن عشرات من مواطنيها خطفهم تنظيم “داعش” في وقت سابق من حزيران/يونيو في مدينة الموصل.

وتنفي تركيا، التي تدعم المعارضة السورية المسلحة، المزاعم بأنها ترسل أسلحة إلى المعارضين أو أنها تدعم الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في سوريا.

وقال أردوغان إن المسلحين الأجانب يشكلون تهديدا للأمن القومي التركي، ودعا إلى التعاون بشكل أكبر بين أنقرة والدول الاوروبية لمكافحة الإرهاب.

وتمتد حدود طويلة ومليئة بالثغرات بين تركيا وسوريا من البحر المتوسط إلى العراق، ما جعل منها نقطة مرور رئيسية للمتمردين الأجانب الذين يسعون لقتال النظام السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث