“إيغاد” تبدأ اجتماعاتها في أديس أبابا

“إيغاد” تبدأ اجتماعاتها في أديس أبابا

أديس أبابا- بدأ اليوم الثلاثاء، اجتماع مغلق لوزراء خارجية الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية “إيغاد” في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ تمهيدا لعقد قمة “إيغاد” مساء اليوم، لبحث عدد من الملفات بدول شرق أفريقيا، أبرزها أزمة جنوب السودان، بالإضافة إلى الأوضاع في الصومال.

وقبل الجلسة العلنية للاجتماع، أجرى وزراء خارجية إيغاد جلسة مغلقة بأحد فنادق أديس أبابا، وانضم إليهم رئيس وساطة إيغاد لمفاوضات جنوب السودان، وزير خارجية اثيوبيا السابق وسفيرها الحالي بالصين سيوم مسفن، بحسب مراسل وكالة الأناضول.

وإيغاد هي منظمة إقليمية أفريقية تضم دول (إثيوبيا؛ السودان؛ جيبوتي؛ الصومال؛ أوغندا؛ كينيا؛ جنوب السودان؛ إريتريا) تأسست عام 1986، ومقرها جيبوتي.

وتقود “إيغاد ” وساطة برئاسة مسفن لرعاية مفاوضات بأديس أبابا بين حكومة جنوب السودان والمعارضة منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان من المفترض أن تبدأ أعمال وزراء الخارجية في جلسة معلنة يترأسها وزير خارجية إثيوبيا تيدروس ادحنوم، باعتباره رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء إيغاد، إلا أنهم دخلوا في جلسة مغلقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث