منظومة المجتمع الكردستاني تحذر تركيا

منظومة المجتمع الكردستاني تحذر تركيا
المصدر: ارم ـ (خاص) من اسكندر ابراهيم

نقلت وسائل اعلام تركية عن مصادر أمنية ، أن مسلحى حزب العمال الكردستانى، اختطفوا أطفالا دون سن الـ 18 فى العديد من مدن جنوب شرقى تركيا خلال العام الماضى وصل عددهم إلى 700 طفل.

وأوضحت المصادر، أن عدد الأطفال المختطفين من قبل الحزب خلال الربع الأول من العام الجارى 2014 وصل إلى 100 طفل، ما دفع أسر الأطفال المختطفين للاعتصام أمام مبنى رئاسة بلديات دياربكر وأزمير لحث المسؤولين على تحرير أطفالهم.

وقالت المصادر “إن عدد الأطفال فى جبال قنديل بشمالى العراق يصل حاليا إلى 2350 طفلا يتلقى بعضهم تدريبات عسكرية وأخرى على كيفية تفجير القنابل”.

من جانب آخر، اندلعت اشتباكات في بلدة “ليجة” التابعة لمحافظة دياربكر بجنوبي تركيا بين قوات الدرك ومنظمة حزب العمال الكردستاني بعد مطالب بإطلاق حركة سير السيارات على الطريق البري بين دياربكر وليجة، وأصيب 16 جنديا بجروح مختلفة على إثر إلقاء المتظاهرين الحجارة والكرات الحديدية ضد الجنود الذين استخدموا مدافع المياه والقنابل المسيلة للدموع لفض التظاهرة.

وشهدت الطرق البرية الرئيسية ببلدات ليجة وكوجا كوي وكولب وهاني التابعة لمدينة دياربكر وسائل مشابهة مما دفع هيئة الأركان العامة التركية لإصدار تعليمات بانتقال فرق قوات خاصة إلى دياربكر لوضع حد لهذه الحوادث من خلال سير السيارات على شكل قافلة تحت حماية عربات مدرعة مع فرق القوات الخاصة.

وأعلنت الرئاسة المشتركة لمنظومة المجتمع الكوردستاني (KCK) اليوم، أن الحرب النفسية التي تمارسها السلطات التركية ضد الشعب الكردي دخلت مرحلة جديدة، وكشف أن حزب العدالة والتنمية ليس في وارد حل القضية الكردية في تركيا، وأن هذا الحزب يعمل على إنهاء حركة حرية الكرد.

وأعلنت الرئاسة المشتركة لمنظومة المجتمع الكردستاني في بيان صحفي، أنها حصلت على وثيقة مسربة من الاستخبارات التركية المعروفة بـ”ميت”، تتحدث عن خطة لإثارة الناس ضد حزب العمال الكردستاني من خلال تقرب عناصر الميت من البيت التي يقال ابنائها أو بناتها مع العمال الكردستاني.

وحول خطف الاطفال من قبل حزب العمال الكوردستاني، افادت الهيئة الرئاسية لمنظومة المجتمع الكردستاني انه “ليس من حق رئيس الوزراء والسياسيين الاتراك الحديث عن الاطفال الكرد، ونحن نطالب العوائل الكوردية إلى الخروج في مسيرات امام مقرات حزب العدالة والتنمية احتجاجا على تلك التصريحات”.

في الوقت ذاته كشفت منظومة المجتمع الكردستاني معلومات حول الاطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ18 ويلتحقون بالمقاتلين الكرد في الجبال أن “الاطفال الذين يلتحقون بالقتال لا يحملون السلاح بل يعيشون في مجتمع بعيدا عن السلاح ويتلقون دورات في التربية والثقافة والتراث الكردي في وكذلك في المجالات الاخرى”.

ولفت بيان KCK إلى أن “المشاركين في القتال أعمارهم في الـ30 وأن حزب العمال الكردستاني لم يشرك الاطفال وصغار السن في القتال في كافة الظروف وأن العديد من الاطفال قتلوا سابقا في كمائن الجيش التركي”.

كما أوضحت منظومة المجتمع الكردستاني أن “الدولة التركية بدأت حرب نفسية شرسة ضد الكرد في ظل الهدنة المعلنة من الجانبين في الوقت الذي كان من الاجدر حل المشاكل وإزالة كافة العقبات من جانب حزب العدالة والتنمية لهذا “ندعو كافة الجهات الى النضال في وجه الدولة التركية المستبدة وعدم منحها الفرصة لتتمادى في كذبتها اكثر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث