إسرائيل تعتقل 120 طفلا مقدسيا في 2014

إسرائيل تعتقل 120 طفلا مقدسيا في 2014
المصدر: رام الله- (خاص) من نظير طه

قال الأمين العام لـ “التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة” وعضو المجلس الثوري لحركة “فتح” ديمتري دلياني- في بيان صحفي- الاثنين، إن الاحتلال الإسرائيلي يستهدف الأطفال المقدسيين “بشكل غير مسبوق”.

وأشار “دلياني” في البيان إلى أن الاحتلال: “يتعمد استهداف الأطفال بواسطة الاعتقال في محاولة لترهيبهم وترهيب أهاليهم، وأن الأطفال المعتقلين يعانون من سوء المعاملة خلال فترات التحقيق، كما أن القوانين الإسرائيلية القاضية بوجود أحد الأبوين خلال فترة التحقيق لا يجري مراعاتها في كثير من الأحيان، وأن عددا من الأطفال الذين أطلق سراحهم تحدثوا عن تعنيف جسدي ونفسي خلال فترات التحقيق التي تستمر عادة لساعات طويلة للجلسة الواحدة دون مراعاة لأعمارهم”.

وأضاف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي صعّدت من سياساتها العدوانية ضد الأطفال الفلسطينيين من سكان مدينة القدس المحتلة منذ بداية العام الجاري، حيث ارتفع عدد الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال – حتى الآن- إلى 120 طفلا أسيرا.

وأكد أن: “عددًا من الأطفال يتعرضون للإبعاد أو الحبس المنزلي بعد إطلاق سراحهم، ما يعني تخلفهم عن الدراسة، مشيرا إلى ما يحمله ذلك من آثار أكاديمية سلبية بعيدة المدى، بالإضافة إلى الأبعاد السيكولوجية الناتجة عن الإقصاء عن المدرسة أو المنزل”.

وأشار إلى أن: “الجرائم التي تستهدف الطفل الفلسطيني في القدس تأتي في إطار مسلسل التطهير العرقي الذي يشكل الإضعاف الممنهج للمجتمع المقدسي أحد ركائزه الأساسية، وأن معاناة الأطفال المقدسيين لا تتوقف عند حد الاعتقال والتعذيب والاعتداء الجسدي والترهيب، بل تمتد أيضا إلى جميع ممارسات الاحتلال مثل الإضعاف المُتعمد للتعليم والخدمات الصحية التي يفترض على الاحتلال توفيرها لسكان المناطق المحتلة بموجب القانون الدولي، وأيضا هدم المنازل والتضييق الاقتصادي والحصار وغيرها من الجرائم التي يمارسها الاحتلال في القدس العربية المحتلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث