أوكرانيا تطرد الملحق العسكري الروسي

أوكرانيا تطرد الملحق العسكري الروسي

كييف – أمرت السلطات الأوكرانية بطرد الملحق العسكري الروسي، مشيرة إلى أنه ضُبط “متلبسا” أثناء تسلمه معلومات سرية عن تعاون أوكرانيا مع حلف الأطلسي أثناء انتفاضة مسلحة تقول كييف إنها من تدبير موسكو.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية، في بيان لها، الخميس، إن “الدبلوماسي احتجز الأربعاء 30 نيسان/ أبريل، وأنه اعتبر شخصا غير مرغوب فيه”.

وقال جهاز الأمن الأوكراني، إن “الدبلوماسي ضابط روسي في المخابرات كان يجمع معلومات حول “التعاون العسكري والسياسي بين أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي”.

وقالت المتحدثة باسم جهاز الأمن، ماريانا اوستابينكو: “ضبط الملحق العسكري الروسي، متلبسا أثناء تلقيه مواد سرية من عقيد في القوات المسلحة الأوكرانية”.

واتهمت أوكرانيا روسيا بتدبير سقوط بلدات ومدن في شرق البلاد في أيدي انفصاليين موالين لموسكو خلال الشهر المنصرم، بقيادة مسلحين ينظمون صفوفهم بشكل جيد ويرتدون ملابس عسكرية وأقنعة.

وتنفي روسيا أي دور لها في هذا التمرد، لكنها حذرت من أنها تحتفظ بحق التدخل لحماية المواطنين من أصل روسي عقب ضمها للقرم في آذار/ مارس الماضي، وحشدت عشرات الآلاف من الجنود على حدودها الغربية مع أوكرانيا.

وقالت اوستابينكو إن “السفارة الروسية تسلمت الملحق العسكري، وإنه تلقى أوامر بالرحيل، لكنها غير متأكدة من أنه غادر بالفعل”.

ولم يصدر رد فوري من موسكو على هذه الخطوة.

وأقر الزعماء الموالون للغرب في أوكرانيا، الأربعاء 30 نيسان/ أبريل، بأنهم “عاجزون” أمام سقوط المبان الحكومية ومراكز الشرطة في أيدي الانفصاليين في حزام دونباس المنتج للفحم والصلب في أوكرانيا، الذي يساهم بنحو ثلث الإنتاج الصناعي في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث