نوري المالكي.. خيار طهران المفضل

نوري المالكي.. خيار طهران المفضل
المصدر: طهران- (خاص)

للمجتمع الدولي وتحديداً إيران دور مهم في رسم المشهد السياسي في العراق، وهذا ما بدا واضحاً من خلال الزيارة السرية التي يقوم بها بعض المسؤولين في إيران للعراق من أجل توحيد القوى الشيعية لبقائها في سدة الحكم.

وترى مصادر مطلعة في إيران أن الزيارة التي قام رئيس فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني إلى بغداد ولقائه بعدد من القوى الشيعية، تأتي من أجل ضمان حصولها على رئاسة الوزراء.

وتضيف المصادر لـ”إرم” أن قاسم سليماني طلب من جميع القوى الشيعية أن تبقى هي القائمة القوية والحاصلة على منصب رئاسة الوزراء.

وتؤكد المصادر أن قاسم سليماني لم يخض في تفضيل مرشح على آخر، لكنه شدد على ضرورة أن يكون قوياً يستطيع أن يضبط الأمور ويمنع تفكك العراق.

من جهتها، تقول مصادر في كتلة التيار الصدري المناهضة للمالكي لـ”إرم” إن إيران ترجح بقاء المالكي في ولاية ثالثة لأنه استطاع أن يبسط بشكل جيد سيطرته على الدولة، وإبعاد خصومه السياسيين.

وأضافت المصادر أن المالكي استطاع أن يخدم إيران في الأزمة السورية عبر السماح للطائرات الإيرانية بالتوجه لدمشق دون أي عمليات تفتيش، مشيرة إلى أن الانتخابات لن تشبه ماجرى في الجزائر، فالنتيجة ليست محسومة حتى يتم البت في النتائج هذه اللحظة.

وتشير المصادر إلى أن إيران طلبت من رئيس الوزراء العراقي التحالف مع مليشيات عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله والسماح لهذه الجهات بتجنيد مقاتلين عراقيين من أجل الذهاب إلى سورية بذريعة الدفاع عن المراقد المقدسة للشيعة في سورية وفي مقدمتها مرقد السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث