طلاب إيرانيون يسكتون خاتمي

طلاب إيرانيون يسكتون خاتمي
المصدر: إرم- (خاص)

أجبر طلاب جامعة “بهشتي” في طهران الرئيس الإيراني السابق، محمد خاتمي، على قطع خطابه بعد هتافات ضده وصفته بالمحرض على الفتنة وأحد المنافقين.

وقالت مواقع إخبارية إيرانية إن خاتمي شهد هتافات ضده أثناء حفل تأبين وتكريم أقيم لوالد زوجته، الدكتور صادقي، أحد أعضاء الهيئة العلمية في جامعة “بهشتي”، الذي توفي قبل أسبوعين تقريبا.

وهتف الطلاب لخاتمي “الموت لمثيري الفتنة” و”الموت للمنافق”، في إشارة الى المعارضة الإصلاحية التي احتجت على نتائج انتخابات الرئاسة عام ٢٠٠٩.

وتحدثت مواقع مقربة من المحافظين عن اشتباكات بالأيدي بين فريق حماية خاتمي وعدد من طلاب الجامعة المعترضين على حضوره، بينما نفى مكتب خاتمي في بيان حدوث اشتباكات.

وقال البيان: “الرئيس محمد خاتمي حظي باستقبال من قبل اساتذة الجامعة والشخصيات العلمية المشاركة بالحفل، والقى كلمته، لكن في نهاية الكلمة، احتج طالب واحد على خاتمي، لكن الحاضرين من الطلبة والاساتذة اعترضوا عليه واجبروه على السكوت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث