لافروف: لا ربط بين “جنيف3” ورحيل الأسد

إرم_ (خاص)

لافروف: لا ربط بين “جنيف3” ورحيل الأسد

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنّ الربط بين عقد مؤتمر “جنيف 3” وموافقة الأسد مسبقاً على الرحيل لم تعد مقبولة في الظروف الحالية. وشدّد على ضرورة وضع مكافحة الإرهاب كأولوية غير مشروطة بالنسبة إلى جميع من لهم رغبة خالصة في تسوية الأزمة السورية.

ورأى لافروف أنّ تصريحات الدول الغربية حول مسؤولية الرئيس بشار الأسد عن تنامي الإرهاب في بلاده غير مقبولة على الإطلاق. وقال: “بلغ الإرهاب في سوريا حجماً لا يسمح لشركائنا الغربيين بالتمسك بذريعة أن الأسد نفسه يساهم في تنامي الإرهاب”. وتابع قائلاً: “إنّ هذا الموقف غير مقبول إطلاقاً نظراً إلى جميع القرارات التي تم اتخاذها في مجلس الأمن الدولي والتي تطالب بعدم تبرير الإرهاب تحت أي ذريعة”.

وكان رئيس المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري خالد الصالح، هاجم في وقت سابق، الموقف الروسي المؤيد للأسد، وقال الصالح: “كنّا ننتظر من الروس موقفاً يدلّ على الجدية في الوصول إلى حل سياسي يحقن دماء السوريين، ولكن على يبدو أنّ الأسد وحلفاءه، لا يؤمنون إلا بلغة العسكرة، التي يدفع ثمنها الشعب السوري الأعزل، نتيجة الغارات الجوية العشوائية التي تشنها قوات الأسد على الأهالي داخل المدن السورية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث