بروناي تطبق الشريعة الإسلامية

بروناي تطبق الشريعة الإسلامية
المصدر: عمّان (خاص) من ايمان الهميسات

يشرف سلطان بروناي حسن بلقية على انتقال بلاده هذا الأسبوع إلى النظام الإسلامي حيث ستبطق بلاده نظام العقوبات الإسلامية التي تشمل تقطيع الأطراف والجلد والرجم حتى الموت.

وجاء هذا الانتقال بعد أن قرر بلقية العام الماضي إدخال دولته الغنية بالنفط في النظام الكامل للشريعة الاسلامية. حيث قال في شباط/ فبراير الماضي ” إن تطبيق الشريعة الإسلامية بمثابة سياج حماية قوي خصوصاً أمام العولمة أي الإنترنت”.

ويذكر أن شبكة الإنترنت تثير غضب بلقية كونها تزيد الاضطرابات الداخلية في بلاده.

لكن هذا القرار لاقى ردود فعل سلبية من المنظمات غير الحقوقية مبررة موقفها بأن القرار عبارة عن انتهاك للقوانين الدولية ، كما أن السكان المسيحيين في بروناي تخوّفوا من فرض الشريعة الاسلامية في بلادهم حيث ستنطبق عليهم الأحكام نفسها.

ووفقاً لصحيفة الاندبندنت البريطانية فإن حكومة بلادها قامت بالضغط بشكل متزايد ومستمر على بلقية – الذي يحكم بروناي التي كانت في السابق مستعمرة بريطانية في شرق آسيا- بالعزوف عن قراره وعدم تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في بلاده حيث أرسلت محكمة العدل الدولية رسالة إلى بلقية أعربت فيها عن أسفها بتطبيق هذا النظام وخاصة أن بروناي لم تنفذ عقوبة الإعدام منذ سنوات.

ومن الجدير ذكره أن حسن بلقية البالغ من العمر 67 عاما يتولى منصب سلطان بروناي ومنصب رئيس الوزراء ووزير المالية ووزير الداخلية منذ عام 1967 حيث يشغل أيضا الكثير من أفراد أسرته وظائف مهمة في الحكومة، كما يشكل المسلمون في البلاد ثلثي شعبها ويعتمدون على الشريعة الإسلامية في قوانين الأحوال المدنية سواء في أمور الزواج أو الطلاق أما عدد المسيحيين في بروناي فيقدر بنحو 30 ألف مواطن ومعظمهم من المسيحيين الكاثوليك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث