أفغانستان تدعم روسيا وتنشق عن الغرب

أفغانستان تدعم روسيا وتنشق عن الغرب
المصدر: عمّان (خاص) من ايمان الهميسات.

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية أن أفغانستان أصبحت من الدول التي تجهر بتأييدها ضم القرم لروسيا.؛ حيث قالت الصحيفة في تقرير نشر مؤخرا على موقعها الالكتروني إن ” افغانستان انضمت الى سوريا و فنزويلا كأحدث عضو في مجموعة الدول التي تؤيد علانية انضمام القرم الى روسيا” .

واقتبست الصحيفة قول الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ” اننا نحترم قرار أهل القرم الذي عبروا عنه في الاستفتاء الأخير حيث اعتبروا القرم جزءا من الاتحاد الروسي”.

ويرى المراقبون ان النهج الذي تتبعه افغانستان غريب. فقد اعلنت تأييدها للاستفتاء الذي جرى في شبه جزيرة القرم والذي ندد به الغرب؛ لأن افغانستان تعتمد بالأصل على المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة الامريكية و الدول الاوروبية لها. كما ان هذه الدول ذاتها ادانت انضمام القرم لروسيا و من الممكن ان تندد بقرار تأييد كرزاي للإستفتاء.

واشارت الصحيفة ان اصرار روسيا على تصحيح خطأها التاريخي بإستعادة شبه جزيرة القرم التي اهدتها الى اوكرانيا عام 1954 اثار صدى في افغانستان. وخصوصا عند قبائل البشتون وهي اكبر القبائل العرقية في البلاد فهم يعتقدون انه تم فصلهم عن اهلهم عندما ابعدتهم بريطانيا عن ممتلكاتها الامبراطورية في جنوب شرق اسيا.

فمعظم العالم اعترف بالحدود التي تدعى بخط دوراند- وهو خط رسمه الاستعمار البريطاني يفصل فيه قبائل البشتون عن بعضها في دولتين؛ باكستان وافغانستان- كحدود دولية وذلك عندما اعلنت باكستان استقلالها عام 1947. ولكن افغانستان لم تعترف بذلك وظلت حتى اللحظة تطالب بالجزء الشمالي الغربي من باكستان.

وقال ايمال فيظي المتحدث بإسم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي “ان ضم روسيا لشبه جزيرة القرم يعد خطوة شرعية. كما ان بيان رئاسة الجمهورية يمثل اعتراف المسؤولين الافغان بالحدود الجديدة لروسيا بالإضافة إلى احترام بلادنا لإختيار الشعب الحر في تحديد مستقبله”.

وركز التقرير ان افغانستان تأمل استعادة حدودها التاريخية وهذا سبب واحد من ضمن عدة اسباب اخرى وراء دعمها وتأييدها لضم شبه جزيرة القرم لروسيا.

ووضح التقرير ان افغانستان تجد في روسيا بديلا عن امريكا. حيث انسحبت الاخيرة عن تقديم مساعدات لها كما ان روسيا بدت في الآونة الاخيرة اكثر دعماً وتقديما للمساعدات. بالإضافة الى أن روسيا تحظى بنفوذ واسع في الدول المجاورة لأفغانستان، كما ان الحفاظ على علاقات عميقة مع شبه جزيرة القرم يعد شيئاً اساسياً لسياسة افغانستان الخارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث