إيران تختبر بنجاح صاروخا بعيد المدى

إيران تختبر بنجاح صاروخا بعيد المدى

أنقرة- قال وزير الدفاع الإيراني إن الجيش الإيراني أجرى تجربة ناجحة لإطلاق صاروخين صنعا في إيران احدهما بعيد المدى.

وأضاف البريجادير جنرال حسين دهقان أن الصاروخ بعيد المدى يتميز بالقدرة على تفادي الرصد بالرادار.

ونقل التلفزيون الرسمي عنه قوله “تم بنجاح اختبار جيل جديد من صاروخ ذاتي الدفع ارض -ارض بعيد المدى له رأس حربي والصاروخ “بينا” الموجه بالليزر جو-سطح وسطح-سطح.”

وأضاف دهقان “الصاروخ بينا قادر على ضرب أهداف مهمة مثل الجسور والدبابات ومراكز القيادة المعادية بدقة كبيرة.”

وتمتلك إيران بالفعل صواريخ سطح-سطح بعيدة المدى من طراز شهاب والتي يصل مداها إلى نحو 2000 كيلومتر ويمكنها الوصول إلى إسرائيل والقواعد العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس حسن روحاني في رسالة تهنئة نقلها التلفزيون “اختبر أبناء إيران بنجاح جيلا جديدا من الصواريخ.”

يذكر أن تجارب إطلاق الصواريخ جاءت قبيل محادثات بين إيران والقوى الكبرى في محاولة للتوصل إلى اتفاق للحد من البرنامج النووي لطهران.

وتبدأ إيران والقوى الكبرى الست مفاوضات بشأن اتفاق شامل في فينا 18 من فبراير / شباط.

وقال وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية وكبير المفاوضين الأمريكيين مع إيران وندي شيرمان في جلسة لمجلس الشيوخ الأسبوع الماضي إن برنامج إيران للصواريخ الذاتية الدفع سيتم معالجته في إطار اتفاق نووي شامل.

وقال عباس أراقشي نائب وزيرا لخارجية الإيراني وكبير المفاوضين في المسائل النووية إن طهران لا تنوي مناقشة برنامجها للصواريخ الذاتية الدفع مع القوى الكبرى.

وقال للتلفزيون الحكومي “المسائل الدفاعية للجمهورية الإسلامية في إيران غير قابلة للتفاوض ولا تخضع للمساومة. وهي قطعا من بين الخطوط الحمراء في أي محادثات.”

وأضاف قوله “لن نناقش أي مسألة غير الملف النووي في المفاوضات.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث