هل أصبح جون كيري “معاديا للسامية”؟

المصدر: إرم – (خاص)

أثار جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، ردود فعل غاضبة من جانب القيادة الإسرائيلية بعد تحذير إسرائيل من المقاطعة الاقتصادية إذا فشلت في التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

واتهم وزراء في حكومة بنيامين نتنياهو كيري بتأييد الجهود “المعادية للسامية” بشكل فعال لفرض عقوبات على إسرائيل من خلال هذه التحذيرات، وفقا لصحيفة “ديلي تلغراف”.

وقال كيري في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في ميونيخ: “إن المخاطر مرتفعة جدا بالنسبة لإسرائيل، والجميع يتحدثون عن مقاطعتها، التي ستصبح واقعاً في حال فشلت مفاوضات السلام مع الفلسطينيين”.

وفي حين جاءت تصريحات وزير الخارجية الأميركي ضد إعلان الاتحاد الأوروبي أخيراً بمنع التعامل مع الشركات الإسرائيلية في مستوطنات الضفة الغربية، إلا أنها أثارت اتهامات بأنه كان يهدد إسرائيل بسبب موقفها من محادثات السلام الجارية مع الفلسطينيين.

وقال يوفال شتاينتز وزير الشؤون الاستخبارية والإستراتيجية والحليف المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن وزير الخارجية الأميركي “يصوب مسدساً نحو رأس إسرائيل”.

وأضاف شتاينتز إن: “الأمور التي قالها كيري جارحة، وغير عادلة ولا يمكن تحملها، ولا يمكن أن يتوقع من إسرائيل أن تتفاوض تحت التهديد، وتناقش المسائل الأكثر أهمية لمصالحنا الوطنية”.

وقال نفتالي بينيت، وزير الصناعة وزعيم حزب اليمين المتطرف إسرائيل بيتنا: “نحن نتوقع من أصدقائنا في العالم الوقوف إلى جانبنا ضد محاولات فرض المقاطعة المعادية للسامية على إسرائيل، وليس التحدث باسمهم “.

ونفت وزارة الخارجية الأمريكية أن كيري يدعم حظراً دولياً على إسرائيل، وقالت جين بساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية: “إن إشارة كيري إلى المقاطعة كانت وصفا لمعارضته الدائمة للإجراءات التي اتخذتها بعض الدول ضد إسرائيل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث