سلفا كير يستعيد السيطرة على جوبا

إعلان حظر التجول بعد اتهام نائب الرئيس المقال بمحاولة الانقلاب

سلفا كير يستعيد السيطرة على جوبا

جوبا – اتهم رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، الاثنين، نائبه السابق ريك ماشار الذي أقيل في يوليو/ أيلول، بمحاولة قلب نظام الحكم في البلاد، وألقى كير باللائمة على، ماشار، في بدء القتال بالعاصمة جوبا أثناء الليل، مضيفاً أن الحكومة تسيطر الآن على الموقف.

وأعلن كير حظر تجول ليلي في جوبا يبدأ من الساعة السادسة مساء، وقال إن حظر التجول سيستمر من الساعة السادسة مساء حتى الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي ويبدأ من الليلة. وكان كير يرتدي زياً عسكرياً بدلاً من ملابسه المدنية المعتادة ويقف حوله عدد من الوزراء.

ووقع تبادل لإطلاق النار وسمع دوي انفجارات في محيط ثكنتين عسكريتين في جوبا، عاصمة جنوب السودان، بحسب ما أفادت سفارات غربية وشهود عيان.

وقالت السفارة الأميركية إن هناك “تقارير واردة من عدة مصادر جديرة بالثقة تفيد عن حوادث أمنية جارية وإطلاق نار متقطع في عدة مواقع من جوبا”.

وقال شهود عيان إن جنودا مدججين بأسلحة ثقيلة تحركوا في شوارع جوبا في ساعة مبكرة، الاثنين، وسط إطلاق نار متقطع صادر من الثكنات الرئيسية للجيش في المدينة.

وتصاعدت التوترات السياسية في البلاد منذ أن أقال الرئيس سلفا كير نائبه ريك ماشار في يوليو الماضي. وقال ماشار، الذي أعرب عن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية عام 2015، عقب عزله، إنه من أجل أن تتوحد البلاد فلا يمكن أن تقبل “حكم الرجل الواحد ولا تستطيع التسامح مع الدكتاتورية”.

وذكرت صحيفة “سودان تريبيون” المحلية على موقعها عبر الإنترنت أن اشتباكات اندلعت الأحد بين أفراد من الحرس الرئاسي في قتال وضع الجنود من قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير في مواجهة آخرين ينتمون إلى قبيلة النوير التي ينحدر منها ماشار.

وحثت السفارتان الأميركية والبريطانية في جوبا مواطنيهما على تفادي أي تحركات غير ضرورية. وفي رسالة إلى المواطنين الأميركيين الاثنين، قالت السفارة الأمريكية في جوبا إنها تلقت “تقارير من مصادر عديدة عن حوادث أمنية مستمرة وإطلاق نار متقطع في أماكن متعددة” بأنحاء جوبا.

وقالت هيلدا جونسون، الممثل الخاص للأمين العام في جنوب السودان، في بيان، إن بعثة الأمم المتحدة في جوبا تشعر “بقلق بالغ” إزاء اندلاع أعمال القتال منذ ليلة الأحد واستمراره حتى الاثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث