البرتغال تدرس طلبات لجوء من 74 سوريا

البرتغال تدرس طلبات لجوء من 74 سوريا

لشبونة- قال مسؤولون برتغاليون الأربعاء إن بلادهم تبحث طلبات لجوء تقدم بها 74 سوريا ألقي القبض عليهم بعد أن أتوا جوا من غينيا بيساو باستخدام جوازات سفر تركية مزيفة.

ونقلت وكالة لوسا البرتغالية للأنباء المملوكة للدولة عن رئيسة المجلس البرتغالي لشؤون اللاجئين تيريسا تيتو موريس قولها إن 21 طفلا و15 امرأة و38 رجلا تم إيواؤهم في مراكز اجتماعية ومنشآت خيرية كاثوليكية.

وقالت وزارة الخارجية البرتغالية في بيان إن انتهاكا أمنيا خطيرا حدث في مطار بيساو أدى إلى مغادرة 74 مسافرا بجوازات سفر تأكد أنها مزيفة إلى لشبونة.

وأضافت الوزارة أن شركة الخطوط الجوية تاب البرتغالية ألغت جميع رحلاتها إلى غينيا بيساو لحين إجراء عملية إعادة تقييم كاملة للإجراءات الأمنية التي تقوم بها السلطات المحلية، وكررت الوزارة أيضا توصية بعدم سفر البرتغاليين إلى غينيا بيساو المستعمرة البرتغالية السابقة.

وكانت صحيفة دياريو دي نوتيسياس اليومية ذكرت في وقت سابق الأربعاء أن السلطات الغينية أجبرت طاقم طائرة تابعة لشركة تاب متجهة من بيساو إلى لشبونة على نقل السوريين على متنها رغم علمها بأن جوازات سفرهم مزورة.

وقالت تيتو موريس إن السوريين طلبوا حق اللجوء وإنهم سوف يبقون في البرتغال على الأقل لحين اكتمال العملية التي قد تستغرق شهرين.

وأشارت إلى أن قدرة البرتغال على استقبال اللاجئين ضعيفة بسبب الأزمة الاقتصادية لكنها سوف تبذل كل ما بوسعها لإنقاذ ضحايا الحرب في سوريا.

وكانت مجموعة السوريين وصلت إلى غينيا من تركيا عبر المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث