طهران: زيارة أوباما لإيران “مفبركة”

طهران: زيارة أوباما لإيران “مفبركة”
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

وصفت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، الأنباء التي أشارت إلى نية الرئيس الأمريكي باراك أوباما زيارة إيران منتصف العام المقبل بأنها “مفبركة ولا صحة لها”، نافية في الوقت نفسه التقارير التي تتحدث عن ضلوع السعودية بتفجير السفارة في بيروت.

وكانت صحيفة “الجريدة الكويتية” قد نقلت قبل أربعة أيام عن مصدر دبلوماسي أمريكي قوله إن هناك بحثًاً جديًا يدور حول نية الرئيس الأمريكي باراك أوباما القيام بزيارة لطهران منتصف العام المقبل. مشيراً إلى إن الرغبة في الزيارة مشتركة وان العاملين على التحضير لها في طهران وواشنطن ينتظرون إنهاء الترتيبات قبل توجيه الرئيس الإيراني حسن روحاني دعوة رسمية وعلنية إلى نظيره الأمريكي لزيارة طهران.

وقالت أفخم في تصريحات تناولتها وسائل إعلام إيرانية عن التصريحات المنسوبة لوزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل حول البرنامج النووي الإيراني إننا لم نتلقى أي تصريح عن الوزير بصورة رسمية في هذا الصدد.

وحول التفجير الإرهابي المزدوج الذي وقع قرب السفارة الإيرانية في بيروت مؤخراً، والأنباء التي أفادت بضلوع السعودية فيه قالت، إن هذا الحادث أدين من جانب جميع الدول والأطراف المناهضة للتطرف والإرهاب كما أن الحكومة اللبنانية تتابع القضية ووضعت الأمر على جدول أعمالها، وتجري التحقيقات اللازمة في هذا الصدد.

وأشارت إلى أن المعلومات المبدئية الصادرة عن الحكومة اللبنانية تشير إلى الكشف عن إثنين من الضالعين في عملية التفجير وقالت، إن التقارير ليست نهائية وإن التقرير الرسمي لم يصدر لغاية الآن وليس بالإمكان اطلاق أحكام مسبقة لذا علينا الصبر لاستكمال التحقيقات وصدور التقرير النهائي والتفصيلي حول القضية.

وعن الأنباء المتعلقة بتسيير رحلات جوية بين طهران وواشنطن وإمكانية تنفيذ ذلك من الناحية الفنية، أوضحت أنه يجب دراسة الموضوع من جميع أبعاده الفنية والتنفيذية. كما أشارت إلى الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى طهران الأربعاء، وقالت إن هذه الزيارة هي الأولى للمالكي في عهد الحكومة الإيرانية الحالية.

وفيما يتعلق بحصول اتفاق يتضمن خمسة بنود بين طهران وأنقرة بشأن الأزمة السورية، أشارت المتحدثة إلى أن الموضوع طرح بهذا الشكل في وسائل الإعلام لكننا لا نؤكد ذلك بصفة تقرير رسمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث