رايس توبخ نتنياهو أمام يهود أمريكا

رايس توبخ نتنياهو أمام يهود أمريكا

واشنطن _ كشفت مصادر عربية في واشنطن فحوى اللقاء الذي جرى منتصف الشهر الجاري بين مستشارة الأمن القومي سوزان رايس ووفد الجاليات اليهودية بما فيها منظمة ايباك.

وكانت رايز استدعت وفد الجاليات لتوجيه رسالة شديدة اللهجة الى سياسة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يحاول تخريب مفاوضات جنيف، وأبلغت رايز وفد اليهود أن حكومة نتنياهو تتصرف بجنون هستيري تجاه المفاوضات مع ان المفاوضات ليست جديدة بل بدأت بين واشنطن وطهران في عهد الرئيس السابق احمدي نجاد وبعلم اسرائيل.

واعتبرت أن نتنياهو يحاول بسياسته تخريب المفاوضات بمساعدة من فرنسا ذات الأهداف الاقتصادية في دول الخليج وابتزاز واشنطن وتخريب المفاوضات مع الفلسطينيين بتكثيف الاستيطان الذي ما زلنا نعتبره غير شرعي وهو ما لا تقبله الولايات المتحدة.

وصرحت أن لبلادها مصالح في المنطقة ولها الأولوية وتتبنى الالتزام بأمن اسرائيل دون تردد.

وقالت إن الملفات التي يجري بحثها مع ايران تشمل اضافة الى الملف النووي الوضع في الخليج وافغانستان وسوريا وان سياسة نتنياهو بالاتصال بالكونغرس لن تؤثر على السياسة الامريكية لأن الشعب الأمريكي والكونغرس مهما اتسعت الخلافات يلتف حول مصالحه وحول رئيسه باراك اوباما ووزير خارجيته جون كيري.

وبينت أنها رغم اختلافها مع كيري في بعض القضايا الا أنها تؤيد سياسته وترفض ما صرح به وزير الاتصالات الاسرائيلي جلعاد أردن ووصفه كيري بأنه عميل ايراني.

وأضافت ان المصالح الاميركية فوق كل اعتبار وان ما يبدو انه خلاف بين واشنطن وبعض حلفائها في الخليج سرعان ما سينتهي عندما تتضح معالم الاتفاق في جنيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث