انطلاق محادثات سرية لإنقاذ سوريا

انطلاق محادثات سرية لإنقاذ سوريا

وفقا لمصادر دبلوماسية مطلعة، عقدت الولايات المتحدة وإيران وروسيا، والمملكة العربية السعودية وغيرها مناقشات سرية وغير رسمية الخميس لوضع إستراتيجية لتحسين جهود الإغاثة المتعثرة التابعة للأمم المتحدة في سوريا.

وشارك في اجتماع الخميس أيضا ممثلون من ألمانيا، ومسؤولون من وكالة الإغاثة للأمم المتحدة، بما في ذلك برنامج الأغذية العالمي وصندوق الأمم المتحدة للطفولة والمجلس النرويجي للاجئين، وفقا لمجلة فورن بوليسي.

ونظّم فاليري آموس، منسق الإغاثة في للأمم المتحدة، بين القوى الإقليمية والدولية ذات النفوذ على أطراف الصراع بهدف للسماح لعمال الإغاثة الدولية بدخول البلاد، وتقديم المساعدات الإنسانية إلى أكثر من 2.5 مليون شخص.

وتفاقمت الأزمة بسبب سياسات الحكومة السورية التي تعيق إيصال المساعدات إلى المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

فمنع نظام الأسد بشكل روتيني شحنات من الأدوية وأقام العقبات البيروقراطية أمام إعطاء تأشيرات لعمال الإغاثة.

ومن جانب آخر، استهدفت جماعات المعارضة المتطرفة أيضا عمال الإغاثة السورية والدولية، وفرضت حصارا على المدن بالقرب من حلب.

وقبلت جميع حكومات الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والكويت وقطر وأستراليا ولوكسمبورغ رسميا دعوة الأمم المتحدة إلى الاجتماع في جنيف يوم الثلاثاء لبحث الأزمة السورية.

أما السعودية وإيران فما زالت الأنباء متضاربة عن قبولهما للدعوة .

وقال دبلوماسيون مطلعون على المحادثات إن فرنسا أصرت على مشاركة تركيا في محادثات الثلاثاء، بينما اقترحت روسيا دعوة معظم جيران سوريا، بما في ذلك العراق والأردن ولبنان، للمشاركة، أما إسرائيل فلم تتم دعوتها .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث