البوسنة تكشف عن أكبر مقبرة جماعية

البوسنة تكشف عن أكبر مقبرة جماعية

البوسنة- تتواصل أعمال الحفر في توماسيكا المكان الذي قد يكون أكبر مقبرة جماعية لضحايا التطهير العرقي في البوسنة.

معهد المفقودين في البوسنة يمتلك منذ سنوات معلومات عن موقع توماسيكا لكن المكان الدقيق والتفاصيل الخاصة بالضحايا لم تكن معلومة سوى لشهود محليين من صرب البوسنة التزموا الصمت منذ نهاية الحرب التي استمرت منذ عام 1992 حتى 1995.

وكانت محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي حكمت على 16 شخصا من صرب البوسنة بالسجن لما يصل إلى 230 سنة بسبب الفظائع التي ارتكبت في منطقة بريجيدور شمال غرب البلاد حيث تقع مقبرة توماسيكا، إلا أنه لم يتم اكتشاف كل المقابر الجماعية.

ومع قيام الجرافات بإزالة طبقة بعد الأخرى بدأت تظهر شيئا فشيئا رائحة الجثث المتحللة إلى أن عثر على أول الجثث في توماسيكا على عمق سبعة أمتار في آب / أغسطس إذ تم انتشال نحو 240 جثة حتى الآن لما يعتقد أنهم قرويون مسلمون من منطقة بريجيدور.

يقول سعد زيريتش الذي يعيش الآن مع أسرته في فرنسا: “ابحث عن أعمامي الأربعة.. تم بعون الله العثور على مهيد مركالي ويحدوني الأمل في العثور على الثلاثة الآخرين قاسم ولطيف وثاقب هناك الكثير من الأقارب والجيران والأصدقاء ما زالوا مفقودين بعد كل هذه السنوات الحمد لله لأنه تم العثور على هذه المقبرة ولأن هذا التل كشف عن الحقيقة”.

وكانت أكبر مقبرة جماعية يتم اكتشافها حتى الآن هي كرني فره شرق البوسنة وكانت تحتوي على 629 جثة لكن توماسيكا قد تصبح أكبر مقبرة قائمة بذاتها في الجمهورية اليوغوسلافية السابقة حسبما ذكرت ليلى سينجيتش المتحدثة باسم معهد المفقودين.

سينجيتش تقول: “عثر على الجثث مكومة على عمق يصل إلى عشرة أمتار تحت سطح الأرض وعثر بجوار الجثث على بعض وثائق الهوية وبالتالي يمكننا الآن القول إن الضحايا كانوا سكان قرى بستشانا وسجينتشا وريزفانوفيتشا وكارابوفا الضحايا كانوا مدنيين بوسنيين وكروات قتلوا في عام 1992 في منطقة بريجيدور”.

وتوماسيكا واحدة من بين 445 موقعا للمقابر تضم حوالي 100 مقبرة جماعية عثر عليها شمال غرب البوسنة منذ الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث