“هيومن رايتس ووتش” تتهم الحوثيين باستخدام ألغام محظورة‎ في اليمن

“هيومن رايتس ووتش” تتهم الحوثيين باستخدام ألغام محظورة‎ في اليمن

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، اليوم الخميس، الحوثيين وحلفاءهم من أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح باستخدام ألغام محظورة في اليمن ما تسبب بمقتل وتشويه مئات المدنيين وإعاقة عودة نازحين إلى منازلهم.

وقالت المنظمة في تقرير لها، إن الحوثيين والقوات الموالية لصالح استخدموا ألغامًا أرضية مضادة للأفراد في ست محافظات على الأقل، منذ أن بدأ التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية عملياته في اليمن في آذار/مارس 2015.

وأوضحت أن اليمن “حظر الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن”، لكن الحوثيين خرقوا هذا الحظر وتسببوا “في قتل وتشويه مئات المدنيين” وتعطيل الحياة المدنية في المناطق المتضررة وإعاقة “العودة الآمنة” لآلاف المدنيين النازحين إلى منازلهم.

واعتبرت المنظمة التي تتخذ نيويورك مقرًا لها، أن استخدام الحوثيين وقوات صالح للألغام الأرضية المضادة للأفراد “ينتهك قوانين الحرب، وأن الأفراد المتورطين يرتكبون جرائم حرب”.

ودعت “هيومن رايتس ووتش” الحوثيين إلى اتخاذ “خطوات فورية لضمان توقف القوات التابعة لهم عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدمير أية ألغام مضادة للأفراد يمتلكونها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية”.