مصر تخلي سبيل نجلي خيرت الشاطر وحسن مالك في “غرفة عمليات رابعة”

مصر تخلي سبيل نجلي خيرت الشاطر وحسن مالك في “غرفة عمليات رابعة”

أفرجت السلطات الأمنية في مصر خلال الساعات الماضية عن نجلي خيرت الشاطر وحسن مالك، القياديين البارزين في جماعة الإخوان “الإرهابية” وفقًا لتصنيف الحكومة المصرية، بعد أن حصلا على البراءة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”.

وقد قررت النيابة العامة إخلاء سبيل سعد خيرت الشاطر، نجل نائب مرشد الإخوان خيرت الشاطر، وعمر حسن مالك، بعد الحكم القضائي الصادر مؤخرًا ببراءتهما  في القضية التي حوكم فيها محمد بديع، المرشد العام للإخوان و2 آخرين بالسجن المؤبد، والسجن المشدد 5 سنوات لـ15 متهمًا بينهم صلاح سلطان.

وكانت محكمة النقض قد قضت في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، بقبول طعن 37 متهمًا من أصل 51 في القضية على الأحكام الصادرة ضدهم، التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد، ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم الإعداد لغرفة عمليات لمواجهة السلطات في اعتصام ميدان رابعة العدوية عقب إسقاط نظام حكم جماعة الإخوان والرئيس المعزول محمد مرسي بعد ثورة 30 يونيو/حزيران 2013.

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم مواجهة  مؤسسات الدولة، وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض الاعتصام، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس والمنشآت الحكومية.

يذكر أن خيرت الشاطر وحسن مالك موجودان بالسجن لاتهامهما في “قضايا تتعلق بالعنف والإرهاب والتمويل لجماعة الإخوان لتنفيذ ممارسات إجرامية”.