أحمد أنيس: أقاطع الإعلام ولن أعلق على “هدية السيسي”

أحمد أنيس: أقاطع الإعلام ولن أعلق على “هدية السيسي”
المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

رفض أحمد أنيس وزير الإعلام المصري الأسبق التعليق على تكليفه برئاسة الهيئة الوطنية للإعلام خلال الفترة المقبلة وسط تأكيدات باختيار الرئيس عبدالفتاح السيسي رؤساء الهيئات الثلاث – الوطنية للإعلام والوطنية للصحافة والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام- تمهيدًا لتشكيلها وفقًا لنص الدستور.

وردًا على ما أثير مؤخرًا بشأن ترشيح أنيس بقوة لتولي المنصب قال في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”: “أرفض التعليق على هذا الأمر سواء بالسلب أو الإيجاب وأنا لا أتحدث في الإعلام وأقاطعه منذ سنوات ولن أتطرق إلى هذا الأمر”.

واستكمل الوزير الأسبق الذي شغل منصبه الوزاري في عهد حكومة الدكتور كمال الجنزوري عقب ثورة 25 يناير 2011 قوله: “لن أعلق وأتابع كل ما ينشر في هذا الصدد دون رد مني بالإثبات أو النفي”.

وترددت بقوة خلال اليومين الماضيين أنباء عن إصدار الرئيس السيسي قرارًا مرتقبًا يتضمن تعيين الكاتب الصحافي الكبير مكرم محمد أحمد نقيب الصحافيين الأسبق لرئاسة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والكاتب الصحافي كرم جبر لرئاسة الهيئة الوطنية للصحافة وأحمد أنيس للهيئة الوطنية للإعلام.

وفي ذات السياق قالت مصادر مطلعة  إن الوزير الأسبق أحمد أنيس لديه بعض التحفظات على توليه رئاسة الهيئة الوطنية للإعلام باعتبار أن رئاسة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أكثر قوة ونفوذًا وهو ما كان يتطلب ترشيحه لهذا المنصب”.

وذكرت المصادر أن الوزير الأسبق أبدى اعتذاره عن تولي المنصب إلا أن هناك محاولات جارية لإقناعه بتولي المسؤولية حيث فسرت المصادر رفض التعليق من قبل الوزير الأسبق على أنه يعكس حالة الارتباك الناتجة عن انتظار موقفه النهائي سواء بقبوله رئاسة الهيئة أو إجراء أي تعديل قد يحقق رغبته في تولي رئاسة المجلس بدلًا من مكرم محمد أحمد.

يذكر أن الدستور المصري في مواده الثلاث 210 و211 و212 ينص على أحقية الرئيس في تعيين رؤساء الهيئات الثلاث على أن يتم تشكيل باقي أعضاء المجلس من قبل الجهات المختصة بالمهنة وبعض الشخصيات الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث