حبس 3 من الشرطة المصرية بتهمة قتل سجين أثناء استجوابه

حبس 3 من الشرطة المصرية بتهمة قتل سجين أثناء استجوابه

بعد حبس 3 ضباط جيش متقاعدين بينهم طيار إلى جانب أمين شرطة، بتهمة قتل الشاب المعروف إعلاميًا بشاب المهندسين، قررت النيابة العامة في مصر حبس 3 أفراد من الشرطة تابعين لقسم شرطة الهرم بعد ساعات من التحقيق معهم في اتهامهم بتعذيب سجين حتى الموت، عقب حبسه على خلفية اتهامه بقتل جدته.

وقالت مصادر في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” إن تفاصيل الواقعة ترجع إلى اتهام الشاب بقتل جدته وسرقة مشغولاتها الذهبية، حيث رفض الاعتراف بالجريمة وتم الاعتداء عليه من قبل ضباط القسم بعد مرور 10 أيام من وقوع الحادث دون اعتراف، ثم سقط على الأرض في حالة صحية حرجة.

وذكر المصدر أنه تم نقل الشاب وهو في حالة صحية خطرة لمستشفى قريب من قسم شرطة الهرم إلا أنه فارق الحياة على الفور، بعد أن أكد التقرير الطبي الأولي وجود إصابات واعتداءات في مناطق متفرقة من جسده، حيث تم إبلاغ النيابة العامة من قبل المستشفى.

وتبين من التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة، قيام الضباط بالاعتداء على الشاب البالغ من العمر 26 عامًا، حيث قامت باستجواب عدد من السجناء الذين رافقوا الشاب في السجن لقرابة أسبوعين وأوضحوا أنه كان طبيعيًا للغاية إثر قدومه للسجن، إلا أنه تم الاعتداء عليه بين الحين والآخر.