مرجعيات إسلامية تدعو إلى الصلاة في شوارع القدس وتجاهل البوابات الإلكترونية

مرجعيات إسلامية تدعو إلى الصلاة في شوارع القدس وتجاهل البوابات الإلكترونية

دعت المرجعيات الإسلامية في القدس المحتلة ممثلة برئيس مجلس الأوقاف الإسلامية ورئيس الهيئة الإسلامية العليا ومفتي الديار المقدسة، أهالي المدينة المقدسة خاصة وفلسطين عامة لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك لتحدي الإجراءات الإسرائيلية.

 وناشدت المواطنين عدم الدخول من البوابات الإلكترونية التي وضعتها قوات الاحتلال وعدم الدخول إلى المسجد الأقصى من خلالها مطلقاً.

كما دعت المواطنين إلى إقامة الصلاة أمام أبواب المسجد الاقصى وفي شوارع القدس وأزقتها، في حال استمر فرض المرور من البوابات الإلكترونية على المصلين.

جاء ذلك في بيان أصدرته المرجعيات الإسلامية في بيت المقدس في ظل إجراءات الاحتلال التعسفية  المستمرة بحق المسجد الأقصى المبارك والمصلين.

وحمّل مجلس جامعة الدول العربية سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن الإجراءات التي أقدمت عليها في المسجد الأقصى المبارك وإغلاقه أمام المصلين وإخلائه، ومصادرة مفاتيحه والعبث بمحتوياته ومنع إقامة صلاة الجمعة ورفع الأذان فيه.

وأدان بيان المجلس خلال الجلسة الطارئة التي عقدت على مستوى المندوبين الدائمين اليوم في مقر الجامعة العربية، بشأن التطورات والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في القدس والحرم القدسي الشريف، محاولات تغيير الواقع التاريخي في الحرم القدسي الشريف، وتركيب البوابات الإلكترونية في سابقة خطيرة لم تحدث منذ قرابة نصف قرن.

كما أدان المجلس هذه الإجراءات، وحمّل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عما جرى من انتهاكات وممارسات بحق المسجد الأقصى المبارك ومقتنياته ووثائقه التاريخية، مؤكدا رفضه لأي تغيير في الوضع القائم في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، مشددا على ضرورة وقف وإلغاء جميع الإجراءات الإسرائيلية وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه بما يشمل إزالة البوابات الإلكترونية واحترام حرية العبادة، وحق أبناء الشعب الفلسطيني الراسخ في ممارسة شعائرهم الدينية.

وقال عزام الخطيب، مدير دائرة الأوقاف الإسلامية، إن “موقف دائرة الأوقاف من المسجد الأقصى واضح، وهو المحافظة على الوضع التاريخي للمسجد الأقصى، ولا نسمح بوجود أبواب إلكترونية أمام بواباته”.

وأضاف الخطيب: “يجب على المسلم أن يصلي داخل المسجد الأقصى بحرية ودون أي عوائق. نرفض بشدة استمرار وجود هذه البوابات الإلكترونية، ولن نتنازل عن موقفنا”.

واندلعت بعد صلاة عصر اليوم مواجهات بين المصلين أمام بوابات المسجد الأقصى وقوات الاحتلال ، حيث واصل المواطنون إقامة الصلوات أمام بوابات المسجد الأقصى احتجاجاً على وضع الاحتلال بوابات الكترونية وإجبارهم على الدخول منها.