إيران تعرض التوسط لحل الأزمة بين بغداد وأربيل

إيران تعرض التوسط لحل الأزمة بين بغداد وأربيل

أعلن السفير الإيراني في العراق والقائد في الحرس الثوري الجنرال إيرج مسجدي، اليوم الأحد، أن بلاده على استعداد “لمعالجة المشاكل العالقة” بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في أربيل.

وقال مسجدي خلال لقاء مع رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، في مدينة أربيل، إن “إيران مستعدة لمعالجة المشاكل بين بغداد وأربيل، وأن طهران دعمت الشعب الكردي في أصعب الظروف”، في إشارة إلى الحروب التي خاضها الأكراد ضد نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قبل عام 1991.

وشدد مسجدي على ضرورة تطوير وتعزيز العلاقات بين طهران وحكومة إقليم كردستان في جميع المجالات، مطالبًا حكومة كردستان باللجوء إلى الحوار المباشر مع الحكومة العراقية في بغداد لتسوية المشاكل.

من جهة أخرى، أكد رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، أن “المشاكل بين بغداد وأربيل تتطلب حواراً جاداً”، ويمكن أن تلعب إيران دوراً إيجابياً في هذا الصدد”.

وأفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم، أن “وفداً كبيراً من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، وصل طهران لمناقشة قرار حكومة إقليم كردستان إجراء استفتاء شعبي للانفصال عن العراق في 25 أيلول/ سبتمبر المقبل كما حدده رئيس الإقليم مسعود بارزاني”.

وأعربت إيران عن معارضتها الشديدة للاستفتاء الكردي، ودعت بدلاً من ذلك إلى توحيد العراق.