ماكرون يخطب ود المغرب ويسحب ترشيح الجزائرية ليلى عيشي

ماكرون يخطب ود المغرب ويسحب ترشيح الجزائرية ليلى عيشي

استجابت لجنة الترشيحات بحزب الجمهورية إلى الأمام الفرنسي، لمطالب مجموعة من أعضاء الحزب داخل وخارج فرنسا، وعقدت اجتماعا استثنائيا سحبت خلاله اسم ليلى عيشي من قائمة مرشحي الحزب،عن دائرة فرنسيي الخارج بغرب وشمال أفريقيا، وعوضتها بالمغربي مجيد الكراب، إثر الجدل الذي أثاره موقفها من موضوع الصحراء المغربية ومساندتها للبوليساريو، حتى كاد يعكر صفو العلاقات الدبلوماسية مع المغرب.

وعبد المجيد الكراب البالغ من العمر 35 عاما، عمل في عدد من المؤسسات الإعلامية الكبرى، وراكم تجربة مهمة في المجال السياسي، حيث شغل منصب مستشار سيغولين روايال، وكذلك مستشار رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي، ومستشارا للكاتب الأول للحزب الاشتراكي الفرنسي، ورافق إيمانويل ماكرون خلال الجولات التي قام بها في الجزائر وتونس.

وكانت المرشحة الجزائرية الأصل ليلى عيشي أصدرت بلاغا على حسابها في تويتر، حاولت من خلاله توضيح موقفها من قضية الصحراء، من ضمن ما جاء فيه :” أساند بقوة البحث عن حل عادل ودائم، ومتفق عليه، تحت رعاية الأمم المتحدة”، مشيرة أنها لم تنل يوما من الوحدة الترابية للمملكة.