رئيس وزراء فرنسا يستدعي وزير داخليته على خلفية توظيفه ابنتيه

رئيس وزراء فرنسا يستدعي وزير داخليته على خلفية توظيفه ابنتيه

قال مسؤول في مكتب برنار كازنوف رئيس الوزراء الفرنسي إنه استدعى وزير داخليته برونو لو رو للاجتماع معه، اليوم الثلاثاء، بعد تقارير عن توظيفه ابنتيه خلال الصيف أثناء عضويته في البرلمان.

وتحولت مسألة توظيف السياسيين لأفراد عائلاتهم في وظائف الدولة موضوعًا ساخنًا خلال الحملة الرئاسية بعد تورط المرشح الرئاسي عن المحافظين فرانسوا فيون في فضيحة توظيف زوجته وأولاده كمساعدين له.

وجاء في تقرير لبرنامج “كوتيديان” التلفزيوني الساخر أمس الاثنين أن لو رو وظف ابنتيه بضع مرات كمساعدتين له في البرلمان خلال العطلات المدرسية.

ونقل البرنامج عن لو رو قوله “عملت ابنتاي لدي.. خصوصا خلال العطل المدرسية ولكن ليس بشكل ثابت.”

وعين لو رو في ديسمبر/ كانون الأول وزيرًا للداخلية خلفا لكازنوف بعد توليه رئاسة الوزراء.

ويسمح لأعضاء البرلمان الفرنسي بتوظيف أفراد عائلاتهم كمساعدين لهم والدفع لهم من حسابات مخصصة لذلك.

وكانت فضيحة توظيف فيون لزوجته بينيلوب واثنين من أولاده كلفته موقعه كأبرز المرشحين للرئاسة الفرنسية التي ستجري على جولتين في الـ 23 من أبريل/ نيسان والسابع من مايو/ أيار.