“الشاباك”: حماس تستعد لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل

“الشاباك”: حماس تستعد لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل

اتهم رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، ناداف أرغمان، حركة حماس بأنها تستعد لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

ووصف أرغمان، خلال جلسة استماع أمام لجنة الخارجية والدفاع التابعة للكنيست، يوم الإثنين، الأوضاع الحالية بأنها “هدوء خادع”.

وقال في مستهل جلسة الاستماع التي استدعي إليها لاستعراض الأوضاع الأمنية في إسرائيل، إن “حركة حماس في قطاع غزة، والتنظيمات التابعة للفكر الجهادي العالمي تركز يوميًا على محاولات تنفيذ عمليات داخل إسرائيل”.

ونقل موقع صحيفة “معاريف” جانبًا مما دار داخل اللجنة، كما عرضت القناة العاشرة عبر موقعها الإلكتروني مشاهد مصورة سبقت التصريحات التي أدلى بها أرغمان.

وطبقًا لما أورده موقع “معاريف”، فقد زعم أرغمان أن الجهاز الذي يقف على رأسه يحبط بشكل يومي عمليات ضد إسرائيل، واضعًا إحصائية أمام الوزراء الأعضاء باللجنة.

وأشار  إلى أن العام الماضي شهد مقتل 16 إسرائيليًا، إضافة إلى مواطن أجنبي واحد، جراء الحوادث التي شهدتها إسرائيل.

وأوضح رئيس الشاباك، أن ثمة استعدادات تجري على قدم وساق قبيل عيد الفصح اليهودي، الذي يحتفل به منتصف نيسان/ أبريل ولمدة سبعة أيام، لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، لا سيما بواسطة حركة حماس.

وقال أرغمان إن التغييرات على الأرض فرضت أيضًا استخلاص دروس جديدة بشأن طريقة المواجهة، وتطوير أساليب تكنولوجية وتنفيذية لوضع حد لما وصفه بـ”الإرهاب”، مضيفًا أن الجهاز الذي يرأسه اعتقل 400 شخص كانوا يعتزمون تنفيذ عمليات.