بالصور.. خليفة حفتر  يشرف على خطط معركة “الموانئ النفطية”

بالصور.. خليفة حفتر يشرف على خطط معركة “الموانئ النفطية”

نشرت وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة، مجموعة من الصور لقائد الجيش المشير خليفة حفتر أثناء إشرافه على عملية تحرير الموانئ، بمنطقة الهلال النفطي، من الميليشيات المتشددة التابعة لتنظيم “القاعدة”.

وقالت الوكالة: “حفتر أشرف شخصيًا على وضع خطة المعركة والإشراف المباشر من داخل غرفة عمليات الكرامة بقاعدة (بنينا) الجوية ببنغازي، من بدء عملية التحرير وحتى انتهائها بالنصر”.

  

من جهتها، دعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي التابعة للحكومة المؤقتة، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي، وخاصة دول الجوار، أن تعي جيدًا أهمية الدرس الذي قدمه الجيش الوطني الليبي في دحره لهذه الميليشيات، ومن يقف وراءها ويساعدها.

وقال البيان : “في الوقت الذي ندعو فيه إلى إيجاد حل للأزمة السياسية التي تعصف بالوطن، لندرك تمامًا أهمية وجود صف دولي واضح يدعمنا سياسيًا وعسكريًا في درء أخطار الإرهاب على وطننا وعلى دول الجوار بل وعلى السلم العالمي، فإنه يقع علينا لزامًا إعادة النظر مستقبلًا في علاقاتنا مع الدول التي تسعى إلى إطالة أمد حل أزمتنا بدعمها الواضح والصريح للإرهاب والدمار في البلاد”.

 وفي سياق متصل، أعلنت لجنة الطاقة والموارد الطبيعية في مجلس النواب الليبي، الأربعاء، تأييدها لقرار الحكومة القاضي بإلغاء اتفاق سابق بتوحيد مؤسستي النفط المتوازيتين ضمن مؤسسة واحدة.

وقالت اللجنة في بيان: “ندعم قرار الحكومة المؤقتة بخصوص إلغاء الاتفاق المبرم مع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس برئاسة مصطفى صنع الله، القاضي بتوحيد مؤسسة النفط في بنغازي مع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس تحت مؤسسة واحدة”.

وطالبت اللجنة القوات التي يقودها خليفة حفتر، بتسليم الموانئ النفطية إلى مؤسسة النفط ببنغازي تحت إدارة ناجي المغربي، والتأكيد على إيقاف التعامل مع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس بعد إلغاء اتفاق التوحيد.

والثلاثاء الماضي، أعلنت قوات حفتر السيطرة الكاملة على مينائي “رأس لانوف” و”السدرة” بمنطقة الهلال النفطي، وذلك بعد ساعات من إعلانها بدء عملية عسكرية جوية وبرية وبحرية لاستعادة المينائين اللذين خسرتهما قبل عشرة أيام إثر هجوم مباغت شنته ميليشيا “سرايا الدفاع عن بنغازي”.