العسكريون والأمنيون الموريتانيون يبدؤون التصويت في جولة الإعادة

العسكريون والأمنيون الموريتانيون يبدؤون التصويت في جولة الإعادة

بدأ الجمعة في عموم موريتانيا تصويت منتسبي الأسلاك العسكرية والأمنية من جيش وشرطة ودرك وحرس في جولة الإعادة للانتخابات النيابية والبلدية.

وتوافد المئات من العسكريين والأمنيين في الساعات الأولى من صباح الجمعة إلى مكاتب التصويت الخاصة بهم في مختلف ولايات البلاد.

وبررت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات إجراء تصويت العسكريين والأمنيين الجمعة قبل يوم واحد من تاريخ شوط الإعادة للمدنيين بضرورة تمكينهم من التفرغ لتأمين يوم الاقتراع.

وتتهم جهات معارضة الحكومة بأنها أرادت من عزل العسكريين والأمنيين في مكاتب تصويت خاصة، تمكينها من الضغط عليهم للتصويت لصالح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم.

وتجري جولة الإعادة قي 55% من البلديات، ولاختبار 31 برلمانيا لم يحسمهم الشوط الأول.