“حبل الغسيل”.. تفضح الإعلام اليمني على فيس بوك

“حبل الغسيل”.. تفضح الإعلام اليمني على فيس بوك
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

قام صحفيون يمنيون بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، من أجل فضح ومراقبة الإعلام اليمني بمختلف أنواعه المسموع والمقروء والمرئي.

وتعمل الصفحة التي أطلق عليها اسم “حبل الغسيل” على رصد الأخطاء المهنية التي تنشر في الصحف والمواقع الإلكترونية والقنوات التلفزيونية، بل وترصد أخبار وتقارير المراسلين اليمنيين للصحف الخارجية.

وحظيت الصفحة بعدد كبير من المتابعين، ووصل عدد المعجبين بها إلى أكثر من ثلاثة آلاف معجب خلال شهرين.

وتعلق الصفحة بشكل يومي على الهفوات والأخطاء اللغوية والمهنية التي تنشر في الصحافة المرئية والمكتوبة والإلكترونية.

وتتميز هذه الصفحة، بمهنيتها الجادة في نقد كل وسائل الإعلام الحكومية والأهلية والحزبية دون تمييز.

ويقول المشرفون على الصفحة إن النقد محاولة لتذكير أرباب مهنة الصحافة بالمسار الأخلاقي لوظيفة الإعلام، كمهنة تعتمد على الأخلاق أولا.

وحول تسميتها بـ “حبل الغسيل” أوضح المشرفون أن التسمية تأتي في سياقات متعددة منها ما هو فكري وثقافي كون التسمية مأخوذة من مسرحية شهيرة للأديب اليمني الراحل علي أحمد باكثير، إضافة إلى الرمزية في التسمية.

ويقول الصحفي جمال التويتي إن صفحة “حبل الغسيل” من الصفحات التي تعد مكانا للتعلم بالنسبة لطلاب الصحافة والإعلام، فيما تعد بمثابة المربي للصحف الشاردة التي تخرج عن المهنية.

وأوضح في حديثه لـ إرم، أن الصفحة تعد مؤشرا للتصحيح، وفضح الصحف الصفراء التي تبتعد عن المهنية.

أما محمد القراري فيرى أن الصفحة تسعى للإسهام في نفض غبار الصحافة اليمنية.

ويرى صحفيون أن اليمن بحاجة إلى مدونة سلوك ناقدة لكل ما يسيء لمهنة الإعلام بمختلف أنواعه وتوجهاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث