وزير خارجية اليمن: العملية السياسية في اليمن مهددة

وزير خارجية اليمن: العملية السياسية في اليمن مهددة
المصدر: صنعاء-(خاص) من سفيان جبران

طالب وزير الخارجية اليمني مجلس الأمن بأن لا يهدد بالعقوبات فقط بل بتوفير الدعم القوي لليمن، موضحا أن العملية السياسية في اليمن مهددة من قبل المعرقلين من جميع الاطراف بسبب أجندتهم المختلفة والتي يجب على اليمنيين هزيمتها وإجهاضها.

وأضاف الدكتور أبو بكر القربي أن اليمن لن تُبنى بالهبات والقروض وتوصيات مجلس الأمن وقرارات الخارج، وإنما ببناء اقتصاد يمني حقيقي يعتمد على أبناءه، مع مناخ جاذب للاستثمار وبناء دولة قوية.

وأكد القربي في حسابه على التويتر أن أعمال الإرهاب ومن يقف وراءها والساكتين عنها خطر يهدد بناء اليمن الجديد.

وجاء تصريح القربي في وقت يسعى فيه مجلس الأمن إلى إصدار قرار ينص على تشكيل لجنة عقوبات مهمتها تحديد الأشخاص والأطراف الذين يستحقون عقوبات دولية بسبب عرقلتهم للعملية الانتقالية، بناء على دعمه للمبادرة الخليجية اليمني التي أخرجت اليمن من حرب أهلية، و وعده بإصدار عقوبات ضد من يعرقلها.

وقال الكاتب والناشط اليمني لموقع إرم إنه حصل على دعوة من الأمم المتحدة وأنه التقى رئيس المجلس وأعضا وسفراء في السلك الدبلوماسي لعقد مشاورات متعلقة باليمن، وإن قرارا سيصدر اليومين القادمين بخصوص العقوبات، مؤكدا ان القرار القادم بخصوص العقوبات يجب ان يكون عبرة لا انتصارا للأطراف السياسية اليمنية المختلفة.

ومن المتوقع ان يصدر قرار لمجلس الامن بخصوص المعرقلين للعملية الانتقالية خلال الايام القليلة القادمة على الارجح الاثنين القادم. وسيشمل القرار عقوبات غير مسبوقة على بعض رموز النظام السابق وتشكيل لجنة ذو صلاحيات مباشرة لمراقبة ومعاقبة اي طرف يعرقل العملية السياسية خلال المرحلة القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث