حزب الرئيس السابق يرفض الفيدرالية في اليمن

حزب الرئيس السابق يرفض الفيدرالية في اليمن
المصدر: صنعاء- (خاص) من سفيان جبران

أعلن حزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح رفضه التوقيع على وثيقة قدمها مبعوث الأمم المتحدة جمال بنعمر تخص شكل الدولة والقضية الجنوبية، بينما وقعت كافة الأحزاب الأخرى رغم تحفظها على بعض بنودها.

وأكد حزب المؤتمر في اجتماع عقد بحضور الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي تمسك الحزب بموقفه الرافض للتوقيع رغم المداولات والنقاشات التي حاولت إقناعه، فيما تستمر الجهود لتقريب وجهات النظر.

وقالت مصادر في المؤتمر الشعبي العام إن الحزب لن يوقع في حال لم تعدل الوثيقة وتستوعب الملاحظات المقدمة حولها.

ويسعى المؤتمر الشعبي العام للإبقاء على شكل الدولة الحالي مع صلاحيات واسعة في الحكم المحلي، ويرفض حتى اللحظة التوقيع على الوثيقة التي تجعل اليمن فيدراليا.

وقال الصحفي نبيل الصوفي إن المؤتمر الشعبي يرفض التوقيع على تفويض ممثل الأمم المتحدة جمال بنعمر إدارة شأن البلاد، واعتبار الحوار الوطني مجرد ندوة عامة للنقاش.

ويعتبر حزب المؤتمر الشعبي العام من أكبر الأحزاب اليمنية، ويلعب دورا أساسيا في العملية السياسية في البلاد رغم اندلاع ثورة جاءت من أجل إقصائه عن السلطة ومفاصلها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث