منظمة يمنية توزع الأبقار على بيوت الفقراء

منظمة يمنية توزع الأبقار على بيوت الفقراء
المصدر: صنعاء- (خاص) من سفيان جبران

ابتكرت منظمة يمنية طريقة جديدة لمحاربة الفقر غرب اليمن، حيث قامت بتوزيع بقرة لكل بيت لتحسين الوضع المعيشي الصعب للناس.

وساعدت هذه البقرة بلبنها تلك الأسر في مناطق تهامة الفقيرة جدا، وجعلتهم يقاومون ضنك العيش ومتاعب الحياة، ومنحتهم السعادة أيضا.

ويحصل الأهالي على مردود مالي من بيع السمن الناتج عن حليب الأبقار وبيعهم للرضيع كلما حصلوا عليه.

في ذات السياق أعلنت الأمم المتحدة أن 18 مليونا من سكان اليمن الذين يبلغ عددهم 25 مليونا بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ودعت إدارة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى جمع الأموال لمساعدة اليمن في العام المقبل.

وتقول الأمم المتحدة إن عشرة ملايين يمني يعيشون في ظل انعدام تام للأمن الغذائي، في ظل عجز حكومة البلاد عن التصدي لهذه المشكلة.

ومن بين كل طفلين يعاني طفل من ضعف النمو بسبب قلة التغذية، وفي كل عام، يتأثر نحو مليون طفل بسوء التغذية الحاد ويفقدون أو يعجزون عن كسب الوزن كنتيجة لذلك، بينما يولد ثلث الأطفال بهيئة صغيرة.

أضف إلى ذلك أن ثلثي السكان فقط لديهم القدرة على الوصول لمنشآت الرعاية الصحية، وثلث السكان يتيسر وصولهم لمياه الشرب الآمنة وحوالي الربع تتوفر لديهم خدمات الصرف الصحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث