صور.. الأردنيون يستعينون بالجيش للحماية من إليكسا

صور.. الأردنيون يستعينون بالجيش للحماية من إليكسا
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة.

امتدت آثار العاصفة الثلجية “اليسكا” لتصل مختلف مناطق الأردن، وتصيب القطاعات الحيوية فيها بالشلل التام، ما حدا بالحكومة الأردنية إعلان تعطيل المؤسسات الحكومية والمدارس الأحد لليوم الرابع على التالي.

وأظهرت العاصفة الثلجية عجز بعض مؤسسات الحكومة التعامل مع هكذا حالات، خاصة أمانة عمان وشركة الكهرباء وبعض البلديات، إلا أن تدخل الجيش أسعف تلك المؤسسات وأخفى كثيراً من عيوبها، حيث أسهم طيلة فترة العاصفة بإنقاذ الكثير من العوائل التي تقطعت بها السبل ومنها عائلة سعودية في محافظة البلقاء (30 كم) غرب العاصمة عمان، كما أسهمت في جر ونقل الآف المركبات العالقة بسبب تراكم الثلوج، وإيصال المؤن للمناطق النائية التي عانت من انقطاع الكهرباء، فضلاً عن إسهام آلياتها بفتح الطرق المغلقة.

وزخرت مواقع التواصل الإجتماعي بتغريدات تتغنى بالجيش وأخرى تسخر من أمانة عمان، فيما تندر آخرون بقولهم “إن الجيش في دول مجاورة يستخدم لقمع أبنائه، في حين أن الجيش الأردني يساعد مواطنيه في أزمة العاصفة الثلجية ويفتح الطرق لهم”، وقام آخرون بنشر تغريده بثها الإعلامي في فضائية الجزيرة فيصل القاسم في الموسم الشتوي الماضي، وقال فيها “في الأردن البلد المجاور لسوريا تستخدم المدرعات والمعدات العسكرية لإغاثة المواطنيين وإيصال الخبز للمناطق التي قطعت بها السبل بسبب الظروف الجوية، أما في باقي الدول فلا تستخدم هذه المدرعات إلا للقتل والذبح”.

كما تداول ناشطون صوراً وفيديو تظهر الملك عبد الله الثاني في إحدى مناطق العاصمة عمّان، وهو يقوم بمشاركة مواطنيين بدفع إحدى المركبات التي أعاق الثلج حركت سيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث