سيناريو وصول بحاح لرئاسة حكومة اليمن

سيناريو وصول بحاح لرئاسة حكومة اليمن

أجمعت القوى السياسية في اليمن، اليوم الإثنين، على تكليف، خالد بحاح، بتشكيل الحكومة الوطنية الجديدة في البلاد، تنفيذاً لاتفاق السلم والشراكة، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت الوكالة أن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، عقد اليوم، اجتماعاً لهيئة مستشاريه من المكونات السياسية، لمناقشة “أهمية تسمية رئيس الوزراء، من أجل تشكيل الحكومة القادمة”.

وأشارت إلى أنه “وفقاً للمحددات والشروط التي يجب توافرها لمرشح رئيس الوزراء، وبعد تداول وتشاور في العديد من المرشحين، تم تزكية كاملة من جميع المستشارين بتكليف المهندس خالد محفوظ بحاح”.

ولفتت الوكالة إلى أن جميع المستشارين “باركوا اتخاذ هذه الخطوة الحاسمة في طريق تشكيل الحكومة بكامل قوامها، من أجل تحمل المسؤولية في هذه المرحلة”.

في غضون ذلك، قال مصدر رفيع المستوى في الرئاسة اليمنية، إن “هادي سيتواصل مع بحاح، وفي حال موافقة الأخير، سيصدر الرئيس قراراً جمهورياً بذلك، في وقت لاحق مساء اليوم”.

وأجرت القوى السياسية مشاورات أجرتها منذي أيام، مع بحاج من أجل القبول بهذه المهمة، دون الإعلان عن أية نتائج حتى الساعة 11.45 تغ، لكن مصدراً مضطلعاً أكد أن أكبر عقبة قد تم تجاوزها وهي موافقة الحوثثين.

ويشغل بحاح، حالياً، منصب المندوب الدائم للجمهورية اليمنية لدى الأمم المتحدة.

ويأتي هذا بعد خمسة أيام على اعتذار أحمد عوض بن مبارك، عن قرار تكليفه بتشكيل الحكومة اليمنية.

وتيطر جماعة “أنصار الله” المعروفة باسم الحوثي على المؤسسات الرئيسية في العاصمة صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، ووقعت اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، يقضي بتشكيل حكومة كفاءات في خلال شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضًا خفض سعر المشتقات النفطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث