مقتل يمني برصاص القاعدة وسط البلاد

مقتل يمني برصاص القاعدة وسط البلاد

صنعاء- قال مسؤول محلي يمني ، اليوم الاثنين، إن عناصر من تنظيم القاعدة قتلوا مواطناً في محافظة البيضاء وسط اليمن، بدعوى انتمائه لجماعة الحوثي.

وقال المسؤول، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن قاسم حميد الدين قتل اليوم برصاص مسلحين من القاعدة في منطقة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن، مشيراً إلى أن المسلحين تمكنوا من الفرار ، من دون أن تعلق السلطات اليمنية حول الحادث على الفور.

وصعد تنظيم القاعدة خلال الأيام القليلة الماضية من عملياته في عدة محافظات منها محافظة البيضاء مستغلا الأوضاع الأمنية المتردية بعد سيطرة جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء.

وسقطت العاصمة اليمنية صنعاء، يوم 21 من الشهر الجاري، في قبضة مسلحي جماعة الحوثي الشيعية، حيث بسطت الجماعة سيطرتها على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولاسيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، مساء اليوم نفسه، اتفاقا مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.

ومن أبرز بنود الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضًا خفض سعر المشتقات النفطية، وقد تم تنفيذ المطلبين الآخيرين.

ومنذ سيطرة جماعة الحوثي على صنعاء، نصب مسلحوها عدداً من نقاط التفتيش في شوارعها لتفتيش المارة، في ظل غياب تام للأجهزة الأمنية والعسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث