التلفزيون اليمني يستأنف البث من مقره

التلفزيون اليمني يستأنف البث من مقره

صنعاء ـ أعلن التلفزيون اليمني الرسمي، الأربعاء، إعادة البث من مقره الرئيسي في العاصمة صنعاء بعد أيام من بث برامجه من مكان بديل (لم يحدده) عقب اقتحام مقره الرئيس من قبل مسلحين من جماعة “أنصار الله” (الحوثي) قبل أيام.

واقتحم هؤلاء المسلحون مقر التلفزيون اليمني، السبت الماضي، بعد أيام من مهاجمته بأسلحة ثقيلة ومتوسطة، مما أدى إلى انقطاع البث وإصابة عدد من موظفيه، غير أنه تمكن من إعادة البث من مكان بديل في اليوم ذاته.

وفي اليوم التالي، سقطت صنعاء في قبضة مسلحي جماعة الحوثي الشيعية، بعد سيطرتهم على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولاسيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، مساء الأحد الماضي، اتفاقاً مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.

ومن أبرز بنود الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضاً خفض سعر المشتقات النفطية.

بينما رفضت جماعة الحوثي التوقيع على الملحق الأمني للاتفاق، والذي ينص ضمن بنوده على أن تسحب الجماعة مسلحيها من العاصمة التي باتت بشكل شبه كامل تحت سيطرة الجماعة.

وبحسب مراقبين، فإن مطلب التراجع عن رفع الدعم كان الوقود كان مجرد واجهة لتحركات الحوثيثين، أما هدفهم الحقيقي فكان تمثيلهم بقدر أكبر في السلطة، ربما يفوق خصومهم، وعلى رأسهم حزب التجمع اليمني للإصلاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث