مؤسسة الرصيف بتعِز.. الثقافة في مقهى

مؤسسة الرصيف بتعِز.. الثقافة في مقهى
المصدر: صنعاء - من محمد الشلفي

في الذكرى الثانية لتأسيس مؤسسة الرصيف الثقافية في مدينة تعِز اليمنية يطمح القائمون على المشروع لإصدار صحيفة ثقافية تبدأ إلكترونيا لتنتهي ورقيا.

يأتي ذلك في إطار انتقال جديد لخلق حراك ثقافي في مدينة أعلنت عاصمة للثقافة العام الماضي، رغم افتقادها لبنية تحتية ثقافية تُخلف وزارة الثقافة والمحافظة وعودهما في البدء بإنشائها.

بدأت الرصيف نشاطها في العام أغسطس 2012م كمجموعة للقراءة على مواقع التواصل الاجتماعي التقت على الواقع وتعمل كمؤسسة تقيِّم فعالياتها في قاعة مقهى يحمل اسمها ويقول رئيس المؤسسة صادق المقطري لـ “إرم”: ” بدأنا مجموعة من الشباب العمل بشكل طوعي دون مقر ثابت لعدم وجود تمويل معتمدين على إسهامات الأعضاء، وعلاقاتهم في إيجاد قاعات لإقامة الفعاليات والاجتماعات”.

يضيف:” ألحت الفكرة كحاجة في غياب المجموعات الشبابية التي تهتم بالكتاب والفن والمسرح والموسيقى، ورأينا أن نختط طريقاً مختلفا نركز فيه على الفئة الشابة المغمورة وكل من لدية ميل للمعرفة والإبداع؛ بهدف خلق متنفس نقي ولا نمطي والعمل على إظهار الإبداعات الشبابية الغمورة”

استطاع فريق الرصيف التغلب على صعوبات واقع اجتماعي تأتي الثقافة في آخر قائمة اهتماماته في مواجهة تكاليف الحياة، فبعد سنة ونصف أسسوا مقهى أقاموا فيها فعاليات المؤسسة إضافة إلى عمله التجاري ويؤكد المقطري: “”ارتأينا عدم الخلط بين عمل المقهى التجاري وعمل الرصيف الثقافي، الأمر الذى جعل من الرصيف قادرا على زيادة عدد فعالياته وتنوعيها”.

في غضون عامين أقامت المؤسسة فعاليات قرائية لعشرين رواية أدبية، وعرضت سبعة أفلام لمدارس سينمائية متنوعة، وأمسيات شعرية وقع فيها “ذاكرة المطر” لـ “سميحه البخيتي” وحائزة على جائزة الرئيس 2012, وأقيمت حلقتي نقاش عن الأديب والقاص اليمني محمد عبد الولي , والتنمية البشرية ودورها في المجتمع, ونظمت رحله تدريب في مجال التصوير لقلعه القاهرة التاريخية بالقاهرة.

يرى رئيس المؤسسة وهو يرصد فعالياتها والحضور المتفاعل أن هناك تأثير ملحوظ: ” في ظل الإمكانيات البسيطة راضون بما قدمنا، وهذا جعلنا نطلق فعاليات جديدة مثل المعارض التشكيلية والفعاليات الفكرية والموسيقية، ونسعى بجهود حثيثة لجعل الحراك الثقافي كبيرا ومنتشرا أكثر في المدينة وهذا يحتاج لتمويل جاد ومتفق مع فكرة الرصيف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث