القاعدة تتبنى تفجيراً في لحج اليمنية

القاعدة تتبنى تفجيراً في لحج اليمنية

صنعاء- تبنى تنظيم “أنصار الشريعة” باليمن، التابع لتنظيم القاعدة، التفجير الذي وقع، الأربعاء، في محافظة لحج جنوب البلاد، وأودى بحياة ثمانية، بينهم ثلاثة خبراء متفجرات.

وقال التنظيم، في بيان نشره حساب مرتبط بالتنظيم على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، إن مقاتليه زرعوا عبوة ناسفة في مدينة “صبر”، لاستهداف عناصر اللجان الشعبية في المدينة (مسلحون موالون للحكومة)، رداً على ما أسماه بـ”جرائمهم ضد المسلمين”.

وأضاف البيان أن العبوة انفجرت بعد محاولة خبراء المتفجرات تفكيكها، ما أدى لمقتل ثمانية بينهم ثلاثة من خبراء المتفجرات، وعدد من عناصر اللجان الشعبية، بالإضافة لإصابة آخرين، بينهم العقيد محمد فريد مدير شرطة تبن.

وكان مصدر أمني بشرطة محافظة لحج، قال لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الأربعاء، إن “ثمانية أشخاص قتلوا وجرح 34 آخرون من منتسبي البرنامج الوطني لنزع الألغام وقوات الأمن والمواطنين، بمنطقة صبر بمديرية “تبن”، جراء انفجار عبوات ناسفة زرعت في وسط الطريق الذي يربط محافظتي عدن ولحج”.

وتشهد محافظات لحج ومحافظات جنوبية أخرى هجمات متكررة، وحوادث اغتيال لمنتسبي الجيش والأمن، وتتهم السلطات الأمنية تنظيم القاعدة بالوقوف وراء تلك العمليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث