إعدام القاعدة لـ 14 جنديا يصدم اليمنيين

إعدام القاعدة لـ 14 جنديا يصدم اليمنيين
المصدر: حضرموت ـ خاص

انتاب الشارع اليمني حالة من الصدمة والذهول جراء اعدام 14 جنديا بعد اختطافهم من حافلة نقل الجمعة بحضرموت.

وجرت عملية الإعدام ذبحا بالسكاكين ورميا بالرصاص وسط ساحة عامة في منطقة الحوطة بمديرية شبام في تمام الساعة التاسعة مساء أمس الخميس.

وقال مصدر محلي لشبكة “ارم” إن القيادي جلال بلعيد ألقى كلمة وضح فيها أسباب اقدامهم على اعدام الجنود.

وأوضح تنظيم القاعدة في حسابه الرسمي على “تويتر” أن الجنود ينتمون للتيار الحوثي وأنهم شاركوا في حملة الجيش الأخيرة بسيئون ضده.

وقال مصدر محلي بمدينة شبام حضرموت أن المواطنين هناك يعيشون حالة من الخوف والترقب جراء تدهور الحالة الامنية.

وعمق حالة الصدمة نشر مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لإعدام وذبح الجنود وسط صراخ وعويل منهم.

ولاقت الحادثة ردود فعل غاضبة وباتت حديث الشارع اليمني خصوصا وأنها أول حادثة تتم بهذه الطريقة ووسط ساحة عامة.

وكانت مدن حضرموت إلى وقت قريب تتمتع بهدوء واستقرار قبل أن تصبح ساحة للاغتيالات وأعمال العنف بداء من احتجاجات 2011م التي أطاحت بالرئيس السابق.

واستنكر حزب الإصلاح “اخوان اليمن” الحادثة ودعا إلى مؤازرة جهود الدولة والجيش والأمن في مواجهة “الإرهاب” وفرض هيبة الدولة.

وشدد الناطق الرسمي باسم الحزب “سعيد شمسان” على سرعة ملاحقة الجناة وتعقبهم والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم.

وحذر من الأبعاد الخطيرة لاستهداف أفراد المؤسستين العسكرية والأمنية على امن واستقرار البلاد.

من جهته طالب حزب الرشاد السلفي الحكومة بأخذ التدابير الواقية من تكرار مثل هذه الجرائم ضد العسكريين والمدنيين مع العمل على بسط سيادة الدولة.

ويحذر مراقبون من اندلاع حرب على أساس طائفي حيث أن تنظيم القاعدة اتهم الجنود الذين أعدمهم أمس بالانتماء للجماعة الحوثية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث