زعيم الحوثيين يتقدم بمبادرة “سلام”

زعيم الحوثيين يتقدم بمبادرة “سلام”
المصدر: صنعاء- من عارف بامؤمن

تقدم زعيم الحوثيين، عبد الملك بدر الدين الحوثي، بمبادرة “سلام” تتضمن الإفراج عن 250 شخصا أسرهم مسلحوه في المعركة التي شهدتها عمران أخيرا.

ووجه الحوثي في خطاب متلفز ألقاه أخيرا، عدة رسائل ونصائح للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والحكومة، وحزب الإصلاح “إخوان اليمن”، كما بدا منتشيا بسيطرة مسلحيه على عمران قبل أسبوع، ولم يخل خطابه أيضا من السخرية بمعارضيه.

ودعا الحوثي الرئيس هادي، إلى وقف “مراضاة حزب أو فئة محددة على حساب شعب بأكمله”، مطالبا الحكومة بمراجعة نفسها عن ما تنوي الإقدام عليه من “إنزال جرعة جديدة”.

ونصح حزب الإصلاح في خطاب بثته فضائية “المسيرة”، بمراجعة سياسته، واصفا إياها بـ”الهوجاء، ولا توصل لنتيجة، وأوقعت الحزب في عزلة سياسية”.

وطمأن الحوثي في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة استشهاد الصحابي علي بن أبي طالب، الشعب بأن الوضع في عمران “بات مستقرا، رغم وجود بعض المشكلات تختلقها قوى يعرفها الجميع”.

وسخر الحوثي ممن يتحدثون عن الكهوف، مطالبا إياهم بقراءة سورة الكهف والاستفادة منها، في إشارة إلى وصف معارضيه للجماعة بأنها “قادمة من كهوف جبال صعدة”.

وسيطر مسلحو الجماعة الأسبوع الماضي على عمران شمال صنعاء، بعد سقوط اللواء 310 الذي كان يدافع عن المدينة.

وخاضت الجماعة المسلحة خلال الأشهر الثمانية الماضية، عدة معارك على عدة جبهات انتهت أغلبها بسيطرتها على كثير من المناطق، إما بقوة السلاح أو باتفاقات تخدم توجهاتها.

وكانت الجماعة الحوثية دخلت في ست حروب مع الجيش منذ عام 2004، انتهت بسيطرتها على صعدة، شمال البلاد، قبل أن ينتهج الرئيس اليمني سياسة الوساطات في التعامل معها، وهو ما أثار الشارع اليمني، الذي اعتبر هذه السياسة “تشجع الجماعة المسلحة على التوسع في أكثر من منطقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث