الرئيس اليمني يعد ببحث مظالم الجنوب

الرئيس اليمني يعد ببحث مظالم الجنوب
المصدر: إرم – (خاص)

التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأحد، بمؤسس الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال العميد “ناصر النوبة”.

وقال الرئيس هادي إن القضية الجنوبية والمظالم الناتجة عن حرب صيف 1994، حُظيت بنصيب وافر من المعالجات الشاملة، مشيراً إلى أن الحكومة اعتذرت عن تلك الحرب، وأن هناك معالجات واسعة للكثير من الملفات ذات الصلة بالمظالم، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية اليمنية.

وأضاف أن “الآمال والتطلعات مبنية على أساس التطبيق وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل، وفي مقدمتها دستور اليمن الاتحادي والذي سيؤسس لمنظومة حكم جديدة”.

وعقب لقائه بالرئيس اليمني، قال القيادي الجنوبي: “اتفقنا على الكثير من الخطوط والعمل بصورة نوعية من أجل المضي صوب المستقبل بصورة واضحة”.

وأشار إلى أنه سيبذل قصارى جهده للتعاون مع الرئيس في كل ما يهم القضايا الوطنية.

ويأتي اللقاء في وقت تشهد فيه علاقة القيادات الجنوبية شرخاً واضحاً، حيث تعثرت التنسيقات لعقد مؤتمر جامع في آخر محطاتها بعد انسحاب عدد من التيارات منها.

ويتوقع مراقبون أن يتمخض عن اللقاء معالجات سريعة للقضية الأكثر جدلاً في اليمن، وهي “القضية الجنوبية”.

من جهة أخرى، أفرجت السلطات المحلية بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، الأحد، عن الناشط في الحراك الجنوبي محمد باراسين، بعد شهرين من اعتقاله.

ونُقل باراسين بعد أسابيع من اعتقاله إلى السجن المركزي بالعاصمة صنعاء، إلا أن ضغوطاً مارسها الحراك أجبرت السلطات اليمنية على تحويله للسجن المركزي.

وشهدت مدينة المكلا احتفالات واسعة واطلاق نار كثيف احتفالاً بالإفراج عن الناشط الحراكي.

ووجهت الأجهزة الأمنية لباراسين تهماً بالضلوع في قضايا جنائية لم تفصح عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث